آسايش ب ي د تعتقل رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في عفرين - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
آسايش ب ي د تعتقل رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في عفرين

أكد مصدر في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا أن قوات الاسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في عفرين أقدمت على توقيف الرفيق حسين إيبش عضو اللجنة المركزية لحزبنا الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ورئيس المجلس المحلّي للمجلس الوطني الكوردي على أحد حواجزها المقامة على طريق عفرين – شرّان ( حاجز متينا )..وانقطعت أخباره منذ قرابة الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم..
وجاء في التصريح الذي تلقى موقعنا نسخة منه” في ترجمةٍ أخرى لتوجّهاتها اللامسؤولة تجاه قضية شعبنا الكوردي, والبعيدة كل البعد عن قيم الكوردايتي..أقدمت البارحة واليوم قوات سلطة أمر الواقع على اعتقال العديد من رفاق وكوادر, حزبنا الديمقراطي الكوردستاني- سوريا, والعضو المؤسس للمجلس الوطني الكوردي.أثناء قيامهم بواجبهم القومي والوطني بجمع تواقيع أبنائنا في منطقة عفرين, عبر حملة المليون توقيع وفق توجيهات الأمانة العامة لمجلسنا الوطني الكوردي لرفع تلك العرائض إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كيمون, لإيجاد الحلول المناسبة لقضية شعبنا الكوردي العادلة حسب المواثيق الدولية, وإدراجها في مفاوضات جنيف3, والمؤتمرات الدولية اللاحقة بخصوص الوضع في سوريا “.
وأضاف “إلا أن سلطة الوكالة أستمرت في ملاحقة أنصار وناشطي المجلس, وأكملت خططها وعبر عملية قرصنة بوليسية أقدمت على توقيف الرفيق حسين إيبش عضو اللجنة المركزية لحزبنا الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ورئيس المجلس المحلّي للمجلس الوطني الكوردي على أحد حواجزها المقامة على طريق عفرين – شرّان (حاجز متينا)..وانقطعت أخباره منذ قرابة الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم..”
وأدان المصدر ذلك التصرف بالقول “إننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ندين ونستنكر بأشد العبارات عملية القرصنة التي استهدفت رفيقنا حسين وسيارته, و عمليات الاعتقال بحق الرفاق والرفيقات, ومنع جمع التواقيع من أجل خدمة قضية شعبنا الكوردي وحقوقه القومية المشروعة في سوريا المستقبل, ونحمّل تلك السلطة سلامة وأمن رفاقنا..مطالبين مجلسنا الوطني وجميع المنظمات الوطنية والدولية , وبالأخص عمقنا الكوردستاني ( رئاسة, وحكومة, وبرلمان ) للضغط على سلطة الأمر الواقع للإفراج الفوري عن الرفيق حسين , وجميع الرفاق الذين لا زالوا رهن الاحتجاز منذ آماد, والكف عن ممارساتها العدائية تجاه حاملي المشروع القومي الكوردي… .وعدم اعتراض لجان مجلسنا الوطني الذين يقومون بواجبهم القومي المقدّس, والعودة إلى الحاضنة الكوردية, وفق قيم الكوردايتي , قبل فوات الآوان, والالتفات إلى ترتيب البيت الكوردي لوقف معاناة شعبنا الكوردي المظلوم , وإيصاله إلى برّ الامان بأقل الخسائر الممكنة”.

المجلس الوطني الكردي يبدأ بحملة جمع تواقيع في الداخل والخارج

جهات مجهولة تلقي زجاجات حارقة على مكتب PDKS في مدينة تربه سبي


تعليقات فيسبوك
أترك تعليق
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: