أربعة ملايين إصابة في الهند ومنظمة الصحة حذرة بشأن موعد التوصل إلى لقاح - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
أربعة ملايين إصابة في الهند ومنظمة الصحة حذرة بشأن موعد التوصل إلى لقاح

أصبحت الهند ثالث دولة في العالم تتخطى عتبة أربعة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد تسجيلها عددا قياسيا جديدا السبت، وذلك غداة إعلان منظمة الصحة العالمية إنها لا تتوقع حملات تلقيح واسعة النطاق ضد المرض قبل منتصف عام 2021.

وأُحصيت في الهند أربعة ملايين و23 ألفا و179 إصابة بينها 86432 إصابة جديدة السبت. وتحل الهند بذلك مباشرة بعد الولايات المتحدة (أكثر من 6,3 ملايين) والبرازيل (4,1 ملايين).

وفي حين تخفف الحكومة القيود، أصبحت الهند حاليًا الدولة التي تسجل تزايدا متسارعا للحالات مع أكثر من 80 ألف إصابة يوميًا، وأعلى عدد من الوفيات اليومية يبلغ أكثر من ألف.

وفي العراق، سُجل عدد قياسي من حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 منذ بدء الجائحة، وهو ما دفع السلطات إلى التحذير من أن النظام الصحي بالبلاد قد لا يكون قادرا على التعامل مع العدد المتزايد من الأشخاص الذين تستلزم حالاتهم دخول المستشفيات.

وأحصى العراق الجمعة 5036 إصابة جديدة بكورونا المستجد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 252,075 إصابة، بينها 7,359 وفاة و191,368 حالة شفاء، بحسب وزارة الصحة.

وعزت الوزارة هذه الزيادة في الإصابات إلى “التجمعات الكبيرة” التي جرت بالآونة الأخيرة بدون مراعاة الإجراءات الاحترازية مثل وضع كمامات أو الحفاظ على تباعد جسدي، بخاصة خلال إحياء ذكرى عاشوراء.

– حذر منظمة الصحة –

ا ف ب / عطا كيناريشخص يقيس حرارة تلميذ قبل الدخول إلى الصف في طهران في إيران في 5 أيلول/سبتمبر 2020

أودى فيروس كورونا المستجدّ بما لا يقلّ عن 875,703 أشخاص في العالم منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة عند الساعة 11,00 ت غ السبت.

وسجلت الجمعة 5693 وفاة جديدة و305,583 إصابة جديدة في العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة هي الهند (1089 وفاة جديدة) والولايات المتحدة (998) والبرازيل (888).

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 187,777 وفاة من أصل 6,202,053 إصابة بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة أنها لا تتوقع حملات تلقيح واسعة النطاق ضد فيروس كورونا المستجد قبل منتصف العام 2021.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس في مؤتمر صحافي في جنيف، “دخل عدد كبير من اللقاحات التجريبية الآن المرحلة الثالثة من التجارب. نحن نعرف ما لا يقل عن ستة إلى تسعة لقاحات تجريبية قطعت بالفعل شوطًا طويلاً في مراحل البحث”.

وتداركت “لكن في ما يتعلق بجدول زمني واقعي، لا نتوقع حقًا أن نرى لقاحاً يُعطى على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل”، في وقت تتسارع التحضيرات لتوزيع لقاح خصوصاً في الولايات المتحدة.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إحاطة عبر الافتراضي: “منظمة الصحة العالمية لن تصادق على لقاح غير فعال وغير آمن”.

– “الاستخدام المنهجي للستيرويدات القشرية” –

ا ف ب / وليام ويستشرطيون يوقفون متظاهرين خلال تجمع احتجاجاً على التدابير المفروضة لاحتواء وباء كوفيد-19 في ملبورن في أستراليا في 5 أيلول/سبتمبر 2020

في المقابل، أوصت المنظمة بـ”استخدام الستيرويدات القشرية لدى المصابين بأعراض حادة لكوفيد-19 أو لمن هم في حال حرجة”، في ضوء دراسات تُظهر أن هذه الأدوية تخفف معدلات الوفيات وفق توجيهات نُشرت الجمعة في مجلة “بي ام جي” الطبية.

في روسيا، وبعد نحو شهر من إعلان السلطات التوصل إلى لقاح ضد كورونا المستجدّ، نشر باحثون دراسة تُظهر أن اللقاح “سبوتنيك-في” يعطي نتائج أولية مشجعة.

وأظهرت دراسة أولية نشرت في المجلة البريطانية الطبية “ذي لانسيت” أن اللقاح قيد التطوير في معهد “غاماليا” للأبحاث في روسيا أحدث استجابة مناعية ولم يخلف آثارا جانبية خطيرة. ونُشر المقال بعد تقييم لجنة إعادة قراءة مؤلفة من علماء مستقلين.

لكن هذه النتائج لم تثبت بعد أن اللقاح يقي بشكل فعال من فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي ينبغي أن تُظهره دراسات أوسع، بحسب خبراء.

وسجّلت سويسرا من جهتها الجمعة أكثر من 400 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ منتصف نيسان/أبريل. وغالبية هؤلاء المصابين لا تتعدى أعمارهم أربعين عاماً.

في استراليا، أعلنت الشرطة أنها اوقفت السبت في ملبورن عشرات المتظاهرين ضد القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19 في عدة مدن في البلاد. وقال عدد من المتظاهرين لفرانس برس إنهم يتظاهرون ضد الحكومة وطريقة إدارة الأزمة الصحية مؤكدين أن الوباء مبالغ فيه. ونُظمت تجمعات أخرى في أنحاء البلاد وتم توقيف 14 شخصاً في سيدني وبايرون باي.

– تطبيق في الأمازون –

ا ف ب / لويس روبايوراقصون يتدربون قبل إعادة فتح الملاهي الليلية في كالي في كولومبيا في 4 أيلول/سبتمبر 2020

في البرازيل، أطلقت منظمات مدافعة عن السكان الاميركيين الاصليين وعن البيئة الجمعة تطبيقاً لقياس انتشار كورونا المستجدّ حول الأراضي التابعة لهؤلاء السكان في البلاد، بهدف حمايتهم.

وأوضحت منسقية منظمات السكان الأصليين في بيان ومعهد الأمازون للأبحاث البيئية اللذان أعدا المشروع أن “هذا التطبيق سيسمح بتتبع وضع الوباء في شكل آني في المدن الواقعة ضمن مسافة مئة كلم حول كل أرض تابعة للسكان الأصليين”.

والهدف من ذلك هو تقليص مخاطر الإصابة عبر السماح للشعوب الأصلية بتحديد المناطق الأكثر تضرراً وتجنّب الذهاب إليها عندما تريد الانتقال إلى المدينة.

وخرج زعيم قبائل الأمازون راوني الذي يناهز تسعين عاماً الجمعة من المستشفى في ماتو غروسو في وسط غرب البلاد، حيث أُدخل أواخر آب/أغسطس بعدما أُصيب بكوفيد-19.

بعد تحريرهما من داعش.. إعادة طفلين إزيديين بطائرة وفد رئاسة إقليم كوردستان العائد من تركيا

دير شبيغل تكشف علاقة حزب الله بشحنة نترات الأمونيوم


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: