"أصعب المعارك".. أوكرانيا تفقد 100 جندي يوميا - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
“أصعب المعارك”.. أوكرانيا تفقد 100 جندي يوميا

قال وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، الخميس، إن “ما يصل إلى مئة جندي أوكراني يقتلون و500 يصابون كل يوم” في المعارك مع الجيش الروسي.

وأعطى الوزير هذه الأعداد فيما تتواصل المعركة في دونباس (شرق) خصوصا في مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك. وأشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في الأول من يونيو إلى أن الجيش يخسر ما بين 60 و100 جندي يوميا.

ويخوض الجنود الأوكرانيون في سيفيرودونيتسك واحدة من “أصعب المعارك” منذ بداية الحرب لمقاومة القوات الروسية التي باتت تسيطر على جزء كبير من هذه المدينة الاستراتيجية التي ستحدد “مصير” منطقة دونباس، على حد قول زيلينسكي.

وقال زيلينسكي في تسجيل فيديو نشر مساء الأربعاء “ندافع عن مواقعنا ونلحق خسائر فادحة بالعدو”، مؤكدا أنها “معركة شاقة جدا وصعبة جدا وقد تكون واحدة من أصعب المعارك في هذه الحرب”.

وبالنسبة لروسيا، يشكل الاستيلاء على هذه المدينة نقطة حاسمة من أجل السيطرة على كل حوض دونباس الشاسع الغني بمناجم الفحم والذي يسيطر على جزء منه منذ 2014 الانفصاليون الموالون لروسيا.

وقال زيلينسكي إن “مصير دونباس يتحدد هناك في كثير من الجوانب”.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية، الخميس، في أحدث تقييم استخباراتي لها، أن القتال مستمر حول مدينة سيفيرودونتسك بشرق البلاد، وقد يؤدي احتلالها إلى تقريب القوات الروسية من السيطرة على منطقة دونباس بأكملها.

وقالت الوزارة إن القوات الروسية تحاول تجديد توغلها في دونباس من مدينة إيزيوم المحتلة إلى الغرب “لممارسة مزيد من الضغط على سيفيرودونيتسك”.

وأكد حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي، الخميس، أن أوكرانيا تستطيع استعادة مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية “خلال يومين أو ثلاثة” فور حصولها على أسلحة غربية “بعيدة المدى”.

وكان غايداي أعلن أن قوات موسكو “تسيطر على جزء كبير من سيفيرودونيتسك”. وقال إن “المنطقة الصناعية ما زالت لنا ولا وجود للروس فيها”، موضحا أن “المعارك لا تدور إلا في الشوارع داخل المدينة”.

في وقت سابق الأربعاء، اعترف غايداي بأن القوات الأوكرانية قد تضطر للانسحاب من سيفيرودونيتسك.

وبدا الأسبوع الماضي أن سيفيرودونيتسك على وشك السقوط بأيدي الجيش الروسي. لكن القوات الأوكرانية شنت هجوما مضادا وتمكنت من الصمود على الرغم من التفوق العددي للجيش الروسي. لكن يبدو أن القوات الروسية تتقدم حاليا.

كما صرح غايداي أن مدينة ليسيتشانسك المجاورة يسيطر عليها الجيش الأوكراني بالكامل لكنها تتعرض لقصف “قوي وفوضوي”، واتهم القوات الروسية باستهداف المستشفيات ومراكز توزيع المساعدات الإنسانية “عمدا”.

وتابع أن القوات الروسية “تطلق (قذائف) من العيار الثقيل والدمار هائل”.

وفي مدينة باخموت دمرت مدرسة بالكامل في قصف الأربعاء. وتتناثر كتب محترقة بين الأنقاض كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس. لكن لم تتم الإعلان عن سقوط قتلى أو جرحى.

لم تحرز القوات الروسية سوى تقدم بطيء حتى الآن ما دفع المحللين الغربيين إلى القول إن الغزو الروسي الذي بدأ في 24 فبراير تحول إلى حرب استنزاف، مع حالات تقدم محدودة ثمنها دمار هائل وخسائر فادحة.

استبعاد روسيا من الفاو

ودعا زيلينسكي الخميس، إلى استبعاد روسيا من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، وسط اتهامات لموسكو بعرقلة تصدير الحبوب الأوكرانية وسرقتها.

وقال زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو خلال اجتماع وزاري لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي “لا يمكن التحدث عن تمديد عضوية روسيا في منظمة الأغذية والزراعة. لم سيكون لروسيا مكان فيها إذا تسببت في المجاعة لما لا يقل عن 400 مليون شخص أو حتى أكثر من مليار شخص؟”.

وأضاف زيلينسكي خلال هذا المؤتمر المنعقد في باريس “البحر الأسود الذي يعتبر أحد الطرق الرئيسية في العالم لصادرات المواد الغذائية، تغلقه البحرية الروسية”.

وتهدف منظمة الفاو التي أنشئت عام 1945، إلى “تحقيق الأمن الغذائي للجميع” من خلال ضمان “حصول الناس بانتظام على ما يكفي من الغذاء” كما تشير على موقعها الإلكتروني.

واشنطن: لا ينبغي أن يعيق خلافنا مع موسكو دخول المساعدات لسوريا

مواجهات جوية.. الصين تدفع طياريها العسكريين لتبني “النموذج الصدامي”


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: