استمرار الاحتجاجات في جامعات إيران تحت شعار "المنتخب في قطر والمئات يقتلون" - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
استمرار الاحتجاجات في جامعات إيران تحت شعار “المنتخب في قطر والمئات يقتلون”

بالتزامن مع الإضراب في مختلف الجامعات الإيرانية ورفض الطلاب حضور الفصول، تجمع طلاب عدد من الجامعات بينهم طلاب جامعة كردستان للعلوم الطبية، وهتفوا: “عدة مئات قتلوا، ومنتخبنا الوطني في قطر”.

وواصل طلبة جامعة كردستان للعلوم الطبية المعتصمون تجمعهم، اليوم الاثنين، ورددوا هتافات مثل “كردستان، كردستان، مقبرة للفاشيين”، وغنوا النشيد الكردي “أيها الشهداء”.

واستمر تجمع طلاب جامعة كردستان، أمس الأحد، حتى ساعة متأخرة من الليل ورددوا هتافات مؤيدة لرئيس هذه الجامعة، رحمت صادقي، الذي قدم استقالته احتجاجا على هجوم القوات الأمنية على الجامعة.

وندد أساتذة هذه الجامعة بالهجوم الذي شنته القوات الأمنية أمس الأحد، وأسفر عن إصابة عدد من الطلاب وأحد رجال الحرس.

كما ردد طلاب جامعة الزهراء اليوم الاثنين هتاف “الجريمة تتكرر.. ومهاباد أصبحت مستنقعاً آخر”، وقاموا بصنع قوارب رمزية تخليدا لذكرى كيان بيرفلك.

وأعلن طلاب هذه الجامعة في بيان لهم: “لن نقصر في مواكبة مطالب الشعب وسنقف يدا بيد، متضامنين ومتآخين، حتى الإفراج غير المشروط عن زملائنا الطلاب الجامعيين وإلغاء أي سلوك غير قانوني ضدهم”.

وفي مازندران، شمالي إيران، أعلن طلاب الجامعة أنهم سيغلقون الفصول الدراسية ويرفضون الخضوع لامتحان نصف الفصل احتجاجًا على “القتل الإرهابي” للمواطنين في المدن الكردية على أيدي قوات الأمن واستمرار اعتقال الطلاب.

وفي الوقت نفسه، تجمع طلاب جامعة علوم البرز الطبية مرددين شعارات مؤيدة للثورة الشعبية.

وفي الأيام الماضية، تم منع مئات الطلاب من دخول الجامعات. وفي الوقت نفسه، حضر الطلاب الذين لم يسمح لهم بدخول كلية الهندسة الكهربائية بجامعة خاجه نصير خلف باب الكلية ورافقوا تجمع الطلاب.

كما جلس طلاب علم النفس بجامعة بهشتي لدعم فاطمة أنصاري، وتوحيد شافي، وياشار بناهي، وبارسا شجاع الدين، وغيرهم من الطلاب المحتجزين.

هذا ويتواصل إضراب الطلاب في جامعات مختلفة وعدم حضورهم الفصول الدراسية.

وفي غضون ذلك، أعلن طلاب جامعة آزاد طهران شمال، أنهم لن يشاركوا في الفصول الدراسية ودفع الرسوم الدراسية حتى إطلاق سراح جميع الطلاب الموقوفين والمختطفين ورفع أوامر الإيقاف والطرد وحظر الدخول.

وفي إشارة إلى قمع وقتل المواطنين من قبل النظام، أعلن طلاب جامعة جندي سابور بالأهواز، في بيان لهم، أنه “اعتبارًا من 22 نوفمبر (تشرين الثاني)، لن يدخلوا أي فصول دراسية أو أقسام مستشفى”.

وفي الأشهر الثلاثة الماضية، هاجمت القوات الأمنية مهاجع الطلاب في جامعات مختلفة عدة مرات.

ووفقًا لتقارير تلقتها “إيران إنترناشيونال”، دخل عدد من القوات الأمنية بملابس مدنية غرفة الطالبات في مهجع فاطمية بجامعة طهران، صباح الاثنين، وفتشوا مقتنيات الطلاب.

واليوم أيضًا، عقب وصول أحد الطلاب المحظورين في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة طهران، قام اثنان من قوات الأمن الجامعي بطرده بالقوة من الحرم الجامعي وهدد باعتقال هذا الطالب.

كما صادرت قوات الأمن بطاقات عدة طلاب آخرين.

وفي الأسابيع الماضية، عبّر الطلاب في جميع أنحاء البلاد عن احتجاجهم على النظام من خلال التجمعات والإضرابات والاعتصامات، وكذلك الإجراءات التي قاموا بها ضد الفصل بين الجنسين، وخاصة في مطاعم الجامعة.

محامون يحذرون السلطات الدولية من القتل “الواسع والممنهج” للأطفال من قبل النظام الإيراني

لاعبو المنتخب ومشاهير إيران.. الاحتجاج ضد نظام خامنئي يدخل مرحلة جديدة


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: