اسرائيل والبحرين تدشنان في المنامة علاقاتهما الدبلوماسية - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
اسرائيل والبحرين تدشنان في المنامة علاقاتهما الدبلوماسية

دشنت البحرين وإسرائيل رسميا في المنامة الأحد علاقاتهما الدبلوماسية الكاملة، في خطوة تمنح الدولة العبرية موطئ قدم إضافيا في الخليج الثري على مرمى حجر من السعودية وإيران.

وزار المنامة وفد إسرائيلي يقوده رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، كان قد وصل على متن طائرة تجارية انطلقت من تل أبيب وحطت في المنامة بعدما عبرت الاجواء السعودية، في أول رحلة من نوعها بين الدولتين.

ورافق الوفد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين والمساعد الخاص لشؤون المفاوضات الدولية آفي بيركوويتز.

وفي حفل حضره مسؤولون رفيعو المستوى من الجانبين وغاب عنه العاهل البحريني ونجله ولي العهد ورئيس الوزراء، جرى التوقيع على اتفاق إطلاق العلاقات الدبلوماسية الذي يسمح بتبادل السفارات والسفراء وتدشين رحلات جوية، إلى جانب سبع مذكرات تفاهم في مجالات مختلفة.

والمملكة الصغيرة المحاذية للسعودية هي ثاني دولة خليجية تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل بعد الإمارات الشهر الماضي، ورابع دولة عربية بعد الاردن في العام 1994 ومصر سنة 1979.

وكانت إسرائيل وقّعت في 15 أيلول/سبتمبر في واشنطن برعاية وحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفاق إقامة العلاقات مع الإمارات وإعلان “تأييد سلام” مع البحرين.

وأعلن وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني خلال حفل التوقيع “بدء العلاقات بين البلدين وصولا الى تعاون بناء في مختلف المجالات”.

وأضاف “كانت زيارة تاريخية حقا”، مضيفا أن البحرين وقعت على اتفاق إقامة العلاقات “ايمانا منها بقيم التسامح (…) في المنطقة التي عانت شعوبها من الحروب والصراعات والنزاعات”.

POOL/AFP / RONEN ZVULUNاعلام اسرائيل والبحرين والولايات المتحدة في طائرة تقل وفدا اسرائيليا للمنامة في مطار بن غوريون قرب تل ابيب في 18 تشرين الأول/اكتوبر 2020

وكان رئيس الوفد الإسرائيلي قال لدى وصوله إلى المنامة “هذا يوم عظيم يتحوّل فيه السلام الى واقع”، مضيفا “هذه العلاقات ستفيد الجانبين على أكثر من صعيد”.

من جهته قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو خلال جلسة لحكومته “آمل أن أتمكن قريبا من إخباركم بالمزيد من الدول. بعد 25 عاما من العمل الجاد، قمنا بتقديم السلام مقابل السلام”.

وتستمر زيارة الوفد الاسرائيلي إلى المنامة ليوم واحد، وسيقوم بعدها بزيارة أبوظبي للمشاركة في اجتماعات أعمال.

– صمت وتظاهرات –

والبحرين هي مقر الاسطول الخامس الاميركي، وشهدت على فترات متلاحقة منذ سنة 2011 اضطرابات على خلفية تظاهرات في خضم أحداث الربيع العربي طالب خلالها الشيعة بإقامة ملكية دستورية.

ا ف ب/ارشيف / مناحيم كاهاناأعلام الولايات المتحدة والإمارات والبحرين وإسرائيل في المدينة القديمة في القدس بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر 2020

وألقت البحرين باللوم في هذه الاضطرابات على الجارة إيران، عدو إسرائيل اللدود.

ويقول محللون إنّ سعي الدول الخليجية لمحاصرة النفوذ الإيراني في المنطقة هو أحد أسباب تقرّبها من إسرائيل التي كانت تُعتبر قبل الاتفاق مع مصر عدوا لكافة الدول العربية.

ورأى الفلسطينيون في اتفاقي الإمارات والبحرين مع إسرائيل “خيانة”، مستندين في ذلك إلى التوافق العربي الذي ظلّ سارياً إلى حينه حول عدم التطبيع مع إسرائيل قبل التوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

لكن الزياني شدد على أن البحرين تدعو لمفاوضات مباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين لإنهاء النزاع “بناء على حل الدولتين”.

ويشكّل الاتفاقان تغييرا في سياسة عربية دامت لعقود تقضي بالحفاظ على الوحدة ضدّ اسرائيل على خلفية ممارستها تجاه الفلسطينيين.

وخلافا للإمارات، فإن معارضة التطبيع العلنية شديدة في البحرين التي يسكنها خليط من السنة والشيعة ولها تاريخ حافل من المجتمع المدني النشط وإن تم التعامل معه بقسوة في العقد الماضي.

اف ب / سول لوبمن حفل توقيع اتفاقي التطبيع بين اسرائيل وكل من الامارات والبحرين في حديقة البيت الابيض في 15 ايلول/سبتمبر 2020

وخرج عشرات من البحرينيين في عدة تظاهرات الشهر الماضي للتنديد بإقامة علاقات مع إسرائيل، بحسب صور ومقاطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقبيل التوقيع على اتّفاق إقامة العلاقات الاحد، التزمت السلطات البحرينية الصمت وغابت تفاصيل الزيارة عن وسائل الاعلام المحلية.

– “رؤية أوسع” –

تمنح الاتفاقات إسرائيل موطئ قدم غير مسبوق في الخليج الثري.

وتقيم العديد من الدول النفطية العربية بتكتم اتصالات مع السلطات الإسرائيلية منذ سنوات، لكن تطبيع العلاقات يؤمن فرصا كثيرة، لا سيما اقتصادية، لتلك البلدان التي تحاول التخلص من عواقب أزمة فيروس كورونا المستجد.

AFP / Mazen Mahdiناشط بحريني في مقر جمعية مناهضة للتطبيع مع اسرائيل في المنامة في 12 ايلول/سبتمبر 2020

وقال منوتشين لصحافيين على متن الطائرة الاسرائيلية “من الواضح أن البحرين مرتبطة جدا بالاقتصاد السعودي وهذا يمنحهم بالتأكيد رؤية أوسع”.

ويشدد نتانياهو على أن دولاً عربية أخرى تريد إقامة علاقات مع اسرائيل معتبراً أن تلك الدول باتت تعطي الأولوية للفرص التجارية.

والاسبوع الماضي حثّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السعودية على “تطبيع علاقاتها” مع إسرائيل على غرار الإمارات والبحرين.

ويقول محللون إنّ قرار البحرين إقامة علاقات مع إسرائيل لم يكن ليتم من دون مباركة السعودية التي تتمتع بنفوذ سياسي واقتصادي كبيرين في الجارة الصغيرة.

وجاء ذلك في وقت يحاول ترامب تحقيق إنجازات دبلوماسية قبل أسابيع قليلة من الانتخابات الرئاسية الأميركية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، بينما تشير استطلاعات الرأي إلى تخلفه فيها لصالح المرشح الديموقراطي جو بايدن.

POOL/AFP / RONEN ZVULUNرحلة المنامة تظهر على شاشة في مطار بن غوريون ي 18 تشرين الاول/اكتوبر 2020

وسيمثل اعتراف السعودية بإسرائيل نقطة تحول حقيقية في الشرق الأوسط. ومارست إدارة ترامب طوال أشهر ضغوطا لتحقيق ذلك، لكن المملكة قالت بوضوح إنها لن تتبع الإمارات والبحرين رغم وجود مؤشرات تقارب متزايدة معها.

وجاء الاتفاق البحريني الاسرائيلي بعيد موافقة اسرائيل الأربعاء، للمرة الأولى منذ توقيع الاتفاق مع الامارات، على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة وبعد ثمانية أشهر على تجميد النشاط الاستيطاني، في خطوة دانتها القوى الأوروبية.

12 قتيلا في قصف على مدينة كنجه في أذربيجان (المدعي العام)

استئناف الرحلات الجوية بين تركيا وإقليم كوردستان


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: