العفو الدولية تطالب السلطات الايرانية بإطلاق سراح مغني كوردي - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
العفو الدولية تطالب السلطات الايرانية بإطلاق سراح مغني كوردي

قالت منظمة العفو الدولية إن السلطات الإيرانية قضت بالسجن لمدة عامين و100 جلدة ضد المغني الكوردي ”بيمان ميرزا زاده“، مشيرة إلى أنه ”سجين رأي والعقوبات الإيرانية ضده تدل على القسوة التي لا تطاق للجهاز القضائي الإيراني“ ، داعية الى اطلاق سراحه .

وأضافت المنظمة في بيان، امس الجمعة ، أنه ”حكم على بيمان ميرزا ​​زاده بالسجن لمدة عامين و100 جلدة بعد إدانته ”بالشرب“، و“إهانة القيم المقدسة للإسلام“ .

وأشارت إلى أن ”المغني ميرزا زاده تعرض لإصابات خطيرة في الظهر والساقين يوم الأحد 28 من يوليو/تموز الماضي، وهي إصابات مؤلمة، وهو مضرب عن الطعام حاليًا؛ احتجاجًا على إدانته والطريقة التي يعامل بها“، مطالبة طهران بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط.

وتابعت المنظمة الحقوقية الدولية أن ”بيمان ميرزا ​​زاده تعرض لمثل هذه المعاملة القاسية المخيفة، وهو ما يُسلّط الضوء على الطبيعة اللا إنسانية لنظام قضائي يضفي الشرعية على البربرية التي يقوم بها ضد المعتقلين“.

وقال فيليب لوثر، مدير الأبحاث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: ”هذا الرجل سجين رأي محتجز لمجرد ممارسته حرية التعبير، ويجب على السلطات الإيرانية إطلاق سراحه فورًا ودون قيد أو شرط“.

وأضاف: ”ليس هناك ما يبرر الجلد، وهو بمثابة تعذيب وبالتالي يشكل جريمة بموجب القانون الدولي، كدولة طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويقع على عاتق إيران التزام قانوني بحظر هذه الممارسة، فضلًا عن جميع أشكال العقوبات البدنية الأخرى مثل البتر والاستئصال“.

العفو الدولية: إيران تُنكّل بمغنٍ كردي في السجن

ووفقًا لمنظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، ”حُكم على بيمان ميرزا ​​زاده بالسجن لمدة عامين، فضلًا عن 80 جلدة، بتهمة التعدي على القيم المقدسة للإسلام ، و20 جلدة بسبب استهلاك الكحول“، كما حُكم عليه بالسجن لمدة عامين في قضية أخرى لعدة تهم، بما في ذلك العمل مع جماعة معارضة.

واعتقل بيمان ميرزا ​​زاده في ديسمبر/كانون الاول 2017، وبعد ذلك حكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة ”نشر الدعاية ضد النظام“، لأنه قام بغناء أغانٍ لدعم جماعات المعارضة ، وكان قد أطلق سراحه في يونيو/حزيران 2018 بعد قضاء عقوبته.

وأُلقي القبض عليه مرة أخرى في فبراير/شباط 2019، وسُجن منذ ذلك الحين.

بدوره ارسلان يار احمدي رئيس منظمة “هنگاو” المهتمة بحقوق الانسان في شرق كوردستان(كوردستان ايران) وترصد منظمته انتهاكات حقوق الانسان هناك ، قال لـ(باسنيوز) ان الحكم نفذ بالمغني الكوردي الشاب في احدى محاكم مدينة اورمية ، بعد ادانته بارتداء زي افراد المعارضة الكوردية للنظام الايراني وترديده الاناشيد الثورية .

الكشف عن آخر احصائية لاعداد ضحايا داعش من الإيزيديين .. استمرار جهود إنقاذ المتبقين

عشرات القتلى والجرحى بانفجار في مطار الشعيرات السوري

أخبار ذات صلة

تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: