المجلس الوطني الكردي يدعو إلى دولة اتحادية وضمان الحقوق القومية الكردية في سوريا - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
المجلس الوطني الكردي يدعو إلى دولة اتحادية وضمان الحقوق القومية الكردية في سوريا

عرض المجلس الوطني الكوردي السوري، اليوم الخميس، مطالبه أمام اللجنة الدستورية السورية المجتمعة بمقر الأمم المتحدة في جنيف، مؤكداً على مطلب اختيار اسم «وطني» للبلاد بدلاً من الاسم القومي، وإقامة دولة اتحادية وضمان حقوق كافة المكونات بما فيها الحقوق القومية والسياسية للشعب الكوردي.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها عبد الحكيم بشار، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (أحد أطراف المجلس الوطني الكوردي في وريا)، وأحد أعضاء وفد الائتلاف السوري المعارض ضمن اللجنة الدستورية السورية، اليوم، أمام اللجنة الدستورية، بحضور الفريق الأممي برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، بير غيدرسون.

وقال بشار في كلمته: «إنها لحظة تاريخية أن يجتمع السوريون للتحاور والبحث عن حلول سوريا – سوريا من خلال الدستور للجراحات الدامية التي اكتوى بنارها كل السوريين»، وأضاف «إن عمق الصراع الحاصل وحجم الدمار وعدد الضحايا من أبناء وطننا يتطلب منا الوقوف بجدية وحكمة للبحث عن حلول حقيقية لا ترقيعية لمشاكلنا .. حلول تضع بلدنا سوريا على أعتاب مرحلة جديدة يشعر فيه كل السوريون أنهم جزء من الحل، وأن الدستور يعبر عنهم، وجزء عزيز من الشعب السوري الواحد، بلد يحقق للمواطن السوري أمنه وحريته وكرامته .. حل يجعل من سوريا بلداً ديمقراطيا خالياً من الارهاب والتطرف بكافة أشكاله .. بلد تنطلق فيه الحريات العامة والخاصة بأقصى مداها».

نتيجة بحث الصور عن عبد الحكيم بشار

عبد الحكيم بشار

وأضاف القيادي الكوردي «أخوتي ممثلو الشعب السوري .. لا يخفي على أحد أن سوريا بلد متعدد القوميات والأديان والثقافات، وإن الصراع الدائر قد أحدث شرخاً مجتمعياً عميقاً،
وأن أي شخص منكم يجب أن ينطلق على أنه يمثل كل السوريين، لأن ما يقرره سيكون لكل السوريين والبحث عن حلول ناجعة لكل السوريين أفراد ومجموعات ومكونات، وأنا كممثل للمجلس الوطني ومعبر عن رؤويته فإننا نرى الحل يكمن في إقرار مايلي:

١- اعتبار الخيار السلمي هو المسار الوحيد للأزمة في سوريا حيث عبر المجلس عن ذلك في كافة وثائقه.

٢- نبذ العنف والإرهاب والطائفية.

٣-  حماية وحدة سوريا وسلامة أراضيها وسيادتها الوطنية.

٤- الإقرار بان سوريا بلد متعدد القوميات والأديان والثقافات ويحترم دستورها المواثيق والأعراف الدولية.

٥- الشعب السوري واحد يتكون من عدة مكونات هم العرب والكورد والتركمان والسريان والآشوريين وغيرهم.

٦-  إطلاق اسم وطني على سوريا وليس قومي أو ديني مثل الجمهورية السورية، حيث كان اسمها حتى عام 1962.

٧-  حيادية الدولة اتجاه الأديان.

٨-  احترام وحماية العقائد الدينية كافة من مسلمين ومسيحين وإيزيدين وغيرهم.

٩-  ضمان المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة دستوريا في الحقوق والواجبات.

١٠-  أن تكون سوريا دولة اتحادية.

١١-  أن يتكون المجلس التشريعي في سوريا من غرفتي برلمان إحداها للمكونات يتم التمثيل فيها بالتساوي والأخرى لعموم الشعب السوري يكون التمثيل فيه نسبي.

١٢-  فصل السلطات الثلاثة واستقلال القضاء.

أضاف عبد الحكيم بشار «أما فيما يتعلق بحقوق الكورد، يمكن تلخصيها بمايلي:

١-  إعادة الجنسية للمجردين بموجب إحصاء 1962 ومانتج عنها من ولادات ومعالجة آثارها وتداعياتها بمن فيهم المكتومين.

٢-  إلغاء كافة المراسيم والقرارت التي استهدفت أفراد أو مجموعات وأدت إلى تغيير ديمغرافي في مناطق محددة سواء على الصعيد الوطني العام أو في المناطق الكوردية ومعالجة آثارها وتداعياتها وإعادة الحقوق لأصحابها.

٣-  إلغاء كافة القرارات التي أدت إلى تغيير في أسماء القرى أو البلدان أو المدن أو المعالم في سوريا وفي المناطق الكوردية.

٤-  إقرار أن القضية الكوردية هي قضية وطنية وضمان حقوقهم القومية والسياسية والثقافية دستورياً وفق العهود والمواثيق الدولية.

٥-  اعتبار اللغة الكوردية لغة رسمية في المناطق الكوردية إلى جانب اللغة العربية.

واختتم القيادي الكوردي كلمته، بالقول: «إنني ومن هذا المنبر وكممثل عن المجلس الوطني الكوردي الذي يمثل أغلبية الشعب الكوردي في سوريا أخاطب ممثلي الشعب السوري أن يبحثوا عن حلول مستدامة لا حلول وقتية لكل المشاكل والقضايا .. فهل سيخلد التاريخ أسماء هذا الجمع بأحرف من ذهب بأنهم ساهموا في تحقيق استقرار وأمن مستدام في سوريا؟».

تركيا: لم يتم سحب كل عناصر وحدات حماية الشعب من المنطقة

تركيا تقول إنها ستعيد سجناء داعش إلى بلادهم

أخبار ذات صلة

تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: