(بالصور) تواصل الكشف عن مقابر جماعية لمواطنين كورد في صحارى جنوب العراق - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
(بالصور) تواصل الكشف عن مقابر جماعية لمواطنين كورد في صحارى جنوب العراق

أعلنت مؤسسة الشهداء العراقية مؤخراً، عن افتتاح مقبرة جماعية لمواطنين كورد اُعدموا رمياً بالرصاص او دفنوا وهم احياء في الصحراء الشاسعة بأقصى جنوب العراق.

وضمت المقبرة، بحسب تقديرات المؤسسة التابعة لمجلس الوزراء العراقي، ما يصل الى اكثر من 70 رفاتاً معظمها لنساء وأطفال. ويتوقع ان يصل العدد الى 130 رفاتاً.

وتتراوح أعمار الأطفال ما بين عام وعامين.

وذكرت المؤسسة ايضاً أنها اكتشفت مقبرتين بالقرب من المقبرة الاولى وسيتم فتحهما قريباً.

وتقع المقبرة المكتشفة في منطقة الشيخية في بادية السماوة.

وتم العثور على ما تبقى من الضحايا فضلاً عن مقتنيات ذهبية واخرى متعلقة بالاطفال مثل بقايا الملابس والاحذية ولهايات وعلب مساحيق الرضع.

وكان النظام العراقي السابق أزهق أرواح عشرات الآلاف من الكورد بينهم نساء وأطفال ومسنون ، ودمر قرى بأكملها كما اعتقل اكثر من 185 الف من المدنيين ونقلهم إلى معسكرات ومعتقلات في جنوب العراق خلال حملات الأنفال التي جرت بين عامي 1987 و1988، وقبلها انفال البارزانيين في 1983 ، وتم تصفيتهم لاحقا في مقابر جماعية.

وبعد سقوط النظام السابق في 2003 قامت حكومة الإقليم بحملة تقصٍ وتنقيب في الأماكن التي حصلوا على معلومات عن دفن ضحايا عمليات الانفال فيها ، وتمت اعادة المئات من رفاة االضحايا الذين عثروا عليهم في المقابر الجماعية في صحارى المحافظات الجنوبية للعراق والمتاخمة لحدود الكويت والسعودية.

وكان المتهم الرئيسي في المجازر التي طالت الكورد، وزير الدفاع الأسبق علي حسن المجيد والذي لقُب بفعل ذلك بـ”علي كيماوي”.

وفي عام 2010 حكمت المحكمة الجنائية العليا على المجيد، بالإعدام اثر إدانته في مجزرة حلبجة  قبل 29 عاما .

البيشمركة والآسايش تدحران هجوماً عنيفاً لداعش على بلدة شمال ديالى

الكشف عن آخر احصائية لاعداد ضحايا داعش من الإيزيديين .. استمرار جهود إنقاذ المتبقين

أخبار ذات صلة

تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: