برو: مفاوضات سرية بين حزب الاتحاد الديمقراطي والنظام لتسليم عفرين - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
برو: مفاوضات سرية بين حزب الاتحاد الديمقراطي والنظام لتسليم عفرين

كشف رئيس المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض, إبراهيم برو, اليوم الأحد, عن مفاوضات سرية تجري تحت الطاولة لتسليم مدينة عفرين في غرب كوردستان(كوردستان سوريا) الى النظام السوري.

وقال برو في كلمة ألقاها في اعتصام نظمته ممثلية أوربا للمجلس في  مدينة دورتموند الالمانية لاستذكار مجزرتي كوباني وعامودا, تابعتها (باسنيوز) إن:” هناك مخاوف كبيرة من أن يسلم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD(الجناح السوري لحزب العمال الكوردستاني PKK) مدينة عفرين الى النظام السوري” مشيرا الى “وجود مفاوضات سرية تجري تحت الطاولة بين الطرفين”.

وتساءل برو كيف يقول PYD نحن شركاء قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ،فيما هناك مخاوف كبيرة على مصير عفرين؟ أليس من المفروض أن يحمي هؤلاء الشركاء عفرين من أي اعتداء؟ “.

وأشار برو الى أن دولا عظمى” لم يسمِها “أبلغ المجلس الوطني الكوردي بأن مهمة قوات PYD تنحصر في محاربة الارهاب وتحرير المدن العربية  بدماء الشباب الكورد وتسليمها الى جهات أخرى”. مشدداً ، على أنهم  يرفضون رفضا قاطعا ” احتلال عفرين أو أي منطقة كوردية أخرى سواء كان على يد تركيا أو اية دولة أخرى والاعتداء على أهلها”.

ولفت رئيس الوطني الكوردي السوري المعارض ، الى أن “حماية عفرين يجب أن  تكون على يد أهلها وشبابها وليس أن يأتي طرف  ويفرض نفسه بالقوة ويقول أنا الوحيد المعني بحمايتها”.

برو حمّل قوات PYD مسؤولية ارتكاب مجزرة كوباني التي اقترفها تنظيم داعش قبل عامين ” جراء فشلها في حماية المدينة” وفق ماقال , كما ادان بشدة ” قيام عناصر PYD  بقتل المدنيين الكورد في عامودا وعفرين وكوباني”.

رئيس المجلس الوطني الكوردي،تطرق خلال كلمته أيضا الى الاعتقالات والانتهاكات التي تقوم بها قوات PYD بحق قيادات وكوادر المجلس الوطني الكوردي, بالإضافة الى اشارته الى دور المجلس الوطني الكوردي في الائتلاف الوطني السوري والمعارضة السورية.

يذكر أن العديد من الفنانين والسياسيين والمثقفين الكورد والجالية الكوردية في دورتموند حضروا الاعتصمام الذي دعت اليه ممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي السوري المعارض .

وكانت صحيفة  تركية كشفت ،اليوم الاحد ،عن عملية مرتقبة للجيش التركي في منطقة عفرين بغرب كوردستان(كوردستان سوريا) التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب YPG (الجناح السوري المسلح لحزب العمال الكوردستاني PKK) بمشاركة  نحو 20 ألف جندي من فصائل الجيش السوري الحر المدعومين من قبل انقرة  .

وحسب تقديرات،أوردتها صحيفة “صباح” ستستغرق العملية 70 يوما، ومن المخطط له، قبل كل شيء، الاستيلاء على مدينة تل رفعت، وقاعدة منغ الجوية العسكرية .

ومن المفترض أن تنتقل منطقة عفرين، في وقت لاحق، إلى مناطق خفض التوتر الأخرى، حيث سيضمن عسكريون روس، وأترك الأمن فيها .

وكان مجلس سوريا الديمقراطية ، قد هدد بشن حرب واعلان النفير العام، في حال شن تركيا وفصائل المعارضة المدعومة من قبلها، هجوماً على مدينة.

وتحدث مجلس سوريا الديمقراطية، وهو إطار سياسي أعلنه حزب الاتحاد الديمقراطي PYD   في كوردستان الغربية، في بيان، امس السبت، طالعته (باسنيوز)، عن التصعيد الحالي بمحيط عفرين، والحشود المتبادلة والأنباء عن تحضيرات تركية لمهاجمة المنطقة.

وقال البيان: “إننا نحذر من عواقب التدخل العسكري في مقاطعة عفرين ونؤكد بأن أي اعتداء على عفرين سيكون بمثابة إعلان حرب ونفير عام ولن يصب في مصلحة شعوب المنطقة”.

 

صبيحة خليل: نسخة رديئة من محاكمات الإغريق في بلاد التصفيق

ابراهيم برو: PYD لم يبقِ فرصة للحوار والمصالحة


تعليقات فيسبوك
أترك تعليق
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: