بلينكن: الشعبين الأمريكي والإيراني حزنى على ژينا أميني .. على طهران انهاء إضطهادها للنساء - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
بلينكن: الشعبين الأمريكي والإيراني حزنى على ژينا أميني .. على طهران انهاء إضطهادها للنساء

معلقاً على وفاة الفتاة الكوردية ژينا (مهسا) أميني اثر الضرب الذي تعرضت له على يد الامن الإيراني ، طالب وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن ، اليوم الثلاثاء ، الحكومة الايرانية بإنهاء اضطهادها الممنهج للنساء والسماح بالاحتجاج السلمي.

بلينكن كتب في تغريدة على حسابه في تويتر ،  ” يجب أن تكون مهسا أميني على قيد الحياة اليوم. وبدلاً من ذلك ، حزن عليها الولايات المتحدة والشعب الإيراني”.

مردفاً ” ندعو الحكومة الإيرانية إلى إنهاء اضطهادها الممنهج للنساء والسماح بالاحتجاج السلمي”.

وانهى الوزير الامريكي تغريدته بوسم #مهسا_اميني .

وكان البيت الأبيض اعتبر ، مساء الاثنين، أن حادثة وفاة الشابة الكوردية ژينا أميني إثر احتجازها لدى ما تسمى بـ «شرطة الأخلاق» الإيرانية، «انتهاكا صارخا ومروعا لحقوق الإنسان».

ونقلت وسائل إعلام أمريكية منها وكالة “أسوشييتد برس” عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض قوله، إن «وفاة ژينا أميني بعد تعرضها لإصابات أثناء احتجازها لدى الشرطة بسبب ارتدائها حجابا غير لائق هو انتهاك صارخ ومروع لحقوق الإنسان».

وأضاف المسؤول، أن الولايات المتحدة تطالب بالمحاسبة في واقعة وفاة الشابة (22 عاما) بعد أن ألقي القبض عليها في طهران، قبل أيام.

وكان جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي قال على تويتر الجمعة: «نشعر بقلق عميق حيال وفاة الشابة الكوردية ژينا أميني البالغة 22 عاما والتي قيل إنها تعرضت للضرب خلال وجودها قيد الاحتجاز لدى شرطة الأخلاق الإيرانية».

وأضاف ، أن «موتها أمر لا يُغتفَر. سوف نستمر في العمل لمحاسبة المسؤولين الإيرانيين عن مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان».

وكانت ژینا أميني في زيارة لاقارب لهم في طهران مع عائلتها عندما أوقفتها ، الأربعاء ، وحدة ماتسمى بـ”شرطة الاخلاق” المكلفة بفرض قواعد اللباس الصارمة على النساء بما في ذلك الحجاب.

وبسبب تعرضها للضرب المبرح من قبل الشرطة ، تم نقلها الى المشفى ، لتتوفى الجمعة ، بعد أن قضت 3 أيام في غيبوبة.

وقد دُفن جثمانها ، صباح السبت ، في مسقط رأسها مدينة سقز، على بعد 460 كيلومترا من طهران.

وكان الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، قدّم تعازيه لعائلة الشابة الكوردية ژینا أميني.

بيان مقتضب من مقر الزعيم الكوردي، امس الاثنين ،  قال إن الرئيس مسعود بارزاني اتصل هاتفياً بعائلة أميني، مساء أمس الأحد، وعبر لهم عن تعازيه ومواساته بوفاة ژینا أميني، متمنياً لهم الصبر والسلوان وتحقيق العدالة.

في مثل هذا اليوم قبل 8 أعوام ..خلت كوباني من أهلها

أولى القوافل بعد أيام.. لبنان يبدأ إعادة اللاجئين إلى سوريا


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: