بيان بمناسبة يوم المرأة العالمي - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
بيان بمناسبة يوم المرأة العالمي

في الثامن من آذار من كل عام تحتفل الشعوب المتحضّرة بيوم المرأة العالمي تقديراً واعترافاً بإنجازاتها الكبيرة، فقد لعبت المرأة دوراً محورياً في نهضة المجتمعات القديمة والحديثة، وأحدثت من خلال هذا الدور التغيير الإيجابي في تلك المجتمعات، وتكريماً لها فقد اعتمدت الأمم المتحدة عام1977، يوم الثامن من آذار يوما رسمياً للمرأة احتفاءً بمكانة المرأة التي تحققت بفضل نضالها المرير من أجل نيل تحررها وانعتاقها على مرّ التاريخ.

واليوم، نرى العديد من الأسماء النسوية التي سطعت، وحققت نجاحاتٍ كثيرةً في مجالات كانت تعدُّ حكراً على الرجال، فقد تعرّضت المرأة عبر الأزمنة الغابرة لشتى أنواع العنف والاضطهاد، وكانت عبارة عن سلعة بأيدي الرجال، حيث أضحى دورُها في أغلب المجتمعات محصوراً على الخدمة والإنجاب، وأصبحت أسيرة العادات والتقاليد البالية لتعيش على هامش الحياة،  لكنها استطاعت في المجتمعات المتطورة أن تثبت جدارتها وكفاءتها، وتتبوّأ العديد من المناصب السيادية، والمسؤوليات المرموقة في مختلف مجالات الحياة ليغدو دورها لا يقل أهمية عن دور الرجل كنتيجة لنضالها المستدام.

أما في بلادنا فهي لا تزال تعيش المراحل الأولى من تحررها حيث تواجه تحديّات جمة، ومازال أمامها الكثير لترتقي إلى مستوى المرأة المتحررة، فهي شريكة  الرجل ونصف المجتمع ومؤسسة العائلات، والأقوام وهي تحافظ على لغة قومها وشعبها، لأنها مربية الأجيال، فهي أساس تطوّر المجتمع، وهذا يتطلب منها المزيد من العمل والنضال الدؤوب لاستعادة دورها ومكانتها، كما يقع على عاتق الرجل الوقوف معها ضد التخلف والاستبداد.

ففي الوقت الذي يحتفل فيه العالم بهذه المناسبة تعاني المرأة السورية من مآسي الحرب على مدى 11 عاماً تمر بظروف عصيبة تعرّضت لجميع صنوف القتل والاعتقال والتهجير والسبي، وبالرغم من هذه الأوضاع الكارثية التي تمر بها البلاد عامة، والمناطق الكُردية أيضاً، إلا أن المرأة الكُردية قطعت أشواطاً إلى الأمام متجاوزة العديد من العوائق السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتمكّنت من تحقيق الكثير من المكاسب على كافة الصعد .

وفي هذا السياق فإن المجلس الوطني الكُردي أعطى إيلاءً لدور المرأة ودفعها للمشاركة بفعالية في كافة المناحي، وأفسح المجال أمامها لتتبوأ مواقع قيادية، وتسهم في صناعة القرار السياسي، وتشارك جنباً إلى جنب مع الرجل في سبيل انتزاع الحقوق القومية المشروعة لشعبها، وضمان حقوق وحرية المرأة ومساواتها مع الرجل في دستور عصري للبلاد.

وفي الختام وبمناسبة يوم المرأة العالمي تتقدّم الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي بأحر التهاني والتبريكات للمرأة الكُردية المكافحة، وتدعوها إلى المزيد من العمل والنضال لرفع الغبن والاضطهاد عن كاهل شعبنا الكُردي ومتابعة المسير حتى تحقيق تطلُّعات، وآمال شعبنا ومطالبه العادلة في سوريا ديمقراطية اتحادية لا مكان فيها للظلم والاستبداد والتمييز على أساس العرق والدين والجنس .

تحية احترام ووفاء لكل امرأة في يوم المرأة العالمي

الخزي والعار للإرهابيين أعداء المرأة والحرية والسلم

٨/٣/٢٠٢٢

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

ضربة كبرى للجيش الروسي

أربع دول بينها سوريا ستتأثر بشكل كبير من الغزو الروسي لأوكرانيا


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: