ترامب: إيران ارتكبت خطأً فادحاً ..وستعرفون الرد قريبا - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
ترامب: إيران ارتكبت خطأً فادحاً ..وستعرفون الرد قريبا

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن إيران ارتكبت «خطأً فادحاً»، بإسقاطها طائرة أمريكية مسيرة فوق مياه الخليج، صباح اليوم الخميس.

وقال ترامب في ‹تغريدة› مقتضبة عبر ‹تويتر›: «إيران ارتكبت خطأ فادحاً»، دون أن يضيف شيئاً آخر.

وفي وقت سابق الخميس، قالت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، في بيان، إنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز ‹غلوبال هوك›، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عمان.

غير أن الجيش الأمريكي نفى ما أعلنته طهران، وقال إنّ الطائرة التي تم إسقاطها بصاروخ إيراني «كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز»، وأنه «لا وجود لأي طائرات مسيرة أمريكية تعمل في المجال الجوي الإيراني».

وعقب ذلك، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، إن إسقاط إيران طائرة مسيرة تابعة لها فوق مضيق هرمز «عمل استفزازي غير مبرر على أحد أجهزة المراقبة الأمريكية في المجال الجوي الدولي».

«ستعرفون الرد قريباً …»

وفيما بعد، قال الرئيس الأميركي للصحفيين أثناء استقباله رئيس وزراء كندا جاستن ترودوا بالبيت الأبيض، إن إيران ارتكبت خطأ كبيراً، وإن الطائرة المسيرة كانت في المجال الجوي الدولي عند إسقاطها «ولدينا ما يوثق ذلك».

وأضاف ترامب أنه لا يشعر أن إدارته تدفعه نحو الصراع وأنها تفعل عكس ذلك تماما في بعض الحالات، وعندما سئل عن شكل الرد على إيران قال: «ستعرفون قريباً».

وأوضح الرئيس الأميركي أن الطائرة المسيرة كانت غير مسلحة، واعتبر أن الأمر كان سيختلف كثيرا لو كانت مأهولة.

وقال أيضاً: «إيران ربما أسقطت الطائرة المسيرة عن طريق الخطأ.. ربما يكون شخص غبي فعل ذلك».

كما ذكر مسؤول في البنتاغون أن الوزارة قدمت عدة سيناريوهات لرد عسكري ضد إيران ومنشآتها وأن القرار الآن بيد الرئيس ترامب.

طائرة بـ 121 مليون دولار …

وبصدد الطائرة التي تم إسقاطها، قالت شبكة  CNNالأمريكية، إنها ليست ‹غلوبال هوك› كما ادعت إيران، وإنما طائرة مسيرة تدعى تريتون (MQ-4C Triton)، بحسب تصريحات مسؤول بالبنتاغون.

والطائرة هي جزء من أسطول طائرات مسيرة حل مكان طائرات U-2 الأميركية للتجسس. وتستطيع ‹تريتون› التحليق على ارتفاع 56 ألف قدم، وتصل تكلفتها إلى نحو 121 مليون دولار أميركي.

وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتزايد التوتر مؤخراً، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات ‹أبراهام لنكولن›، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

وسائط

الجيش الأمريكي: ما من طائرة أمريكية كانت تحلق فوق إيران

ترامب: أوقفت الهجوم على إيران لأن الرد لم يكن ليأتي متناسبا مع إسقاط طائرة مسيرة

أخبار ذات صلة

تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: