تنديد أوروبي بـ"الديكتاتور" الروسي ومشروعه "الهمجي".. وتعهد بعقوبات "هائلة" - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
تنديد أوروبي بـ”الديكتاتور” الروسي ومشروعه “الهمجي”.. وتعهد بعقوبات “هائلة”

ندد زعماء الدول الأوروبية بالاعتداء الروسي على أوكرانيا، وتعهدوا بفرض عقوبات على موسكو، نظير انتهاكها للتقاليد الدبلوماسية المتعارف عليها.

وتعهّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الخميس، في كلمة مسجّلة ألقاها من قصر الإليزيه أن بلاده وحلفاءها سيفرضون عقوبات على روسيا تكون “على مستوى الهجوم” وستستهدف موسكو على “المستويين العسكري والاقتصادي وكذلك في مجال الطاقة”.

وأضاف الرئيس الذي كان يتحدث مع العلم الأوكراني في الخلفية إلى جانب العلمين الفرنسي والأوروبي، “لن نكون ضعفاء” بهذه القرارات التي ستُتخذ أثناء اجتماع لمجموعة السبع والمجلس الأوروبي مساء الخميس، محذّرًا من أن “العمل الحربي” هذا ستكون له “تداعيات عميقة ودائمة على حياتنا وعلى الصعيد الجيوسياسي لقارتنا”.

واعتبر أن الرئيس الروسي “قرر الإقدام على أخطر انتهاك للسلام والاستقرار في أوروبا منذ عقود”.

من جانبه، حذّر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن الدول الغربية ستفرض عقوبات “هائلة” تستهدف الاقتصاد الروسي ردًا على غزو موسكو لأوكرانيا، واصفًا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “دكتاتور”.

وقال جونسون في كلمة متلفزة للبريطانيين “دبلوماسيًا وسياسيًا واقتصاديًا وأخيرًا عسكريًا، يُفترض أن ينتهي مشروع فلاديمير بوتين الوحشي والهمجي بالفشل”.

في الأثناء، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس أن الغزو الروسي لأوكرانيا “يعرّض حياة عدد لا يحصى من الأبرياء للخطر” و”يهدد السلام” في أوروبا.

وقال في تصريح صحافي “فلاديمير بوتين ينتهك مرة جديدة بشكل صارخ القانون الدولي”، معتبرًا أن “لا شيء يمكن أن يبرر ذلك”.

ورأى شولتس الذي دعا النواب الألمان إلى جلسة استثنائية الأحد أن “هذه حرب بوتين”.

وتابع “بوتين يجلب المعاناة والدمار لجيرانه المباشرين، ينتهك سيادة أوكرانيا وحدودها، يعرّض  حياة عدد لا يحصى من الأبرياء في أوكرانيا للخطر وفي نهاية المطاف، يهدد السلام في قارّتنا”.

وأكد “كرئيس لمجموعة السبع، سأتعهّد بعد الظهر أثناء مؤتمر عبر الفيديو لرؤساء دول وحكومات مجموعة السبع، لصالح ردّ موحّد وواضح” متوعّدًا موسكو ب”عقوبات جديدة قاسية”.

وأضاف “بوتين ارتكب خطأ فادحًا بحربه” مطالبًا روسيا بـ”وقف الهجوم العسكري وحمام الدمّ  فورا”.

وفي وقت سابق، الخميس، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن تحدث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وأكد له دعم الولايات المتحدة لبلاده في مواجهة هجوم روسيا على أوكرانيا.

 وقال بايدن في بيان صادر عن البيت الأبيض “نددت بهذا الهجوم غير المبرر للقوات العسكرية الروسية”.

وشدّد كذلك على أن زيلينسكي طلب منه “حض قادة العالم على التنديد صراحة بالعدوان الفاضح للرئيس بوتين والوقوف إلى جانب شعب أوكرانيا”.

ووعد رئيس الولايات المتحدة بفرض عقوبات كبيرة على روسيا.

وكان أعلن في وقت سابق أنه سيتحدث لاحقا عن “العواقب” التي ستتكبدها روسيا جراء شنها العملية العسكرية وسيجري محادثات مع نظرائه في مجموعة السبع.

وختم بايدن بيانه بالقول “سنستمر بتوفير الدعم والمساعدة لأوكرانيا وللشعب الأوكراني”.

من جانبه، تحدث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن إلى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ “للتنديد بهذا الهجوم المخطط له وغير المبرر لروسيا على أوكرانيا والبحث في الرد المنسق للحلف”، بحسب الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس.

وأوضح برايس “بحث وزير الخارجية والأمين العام (للحلف) كذلك في المراحل المقبلة لضمان أمن أراضي الحلفاء لا سيما الحدود الشرقية لحلف شمال الأطلسي”.

وأطلق بوتين الخميس هجومًا على أوكرانيا فشنّ ضربات جوية ودخلت قوات برية من كل الجوانب إلى الأراضي الأوكرانية، وتحدثت كييف بعد ساعات فقط عن حصيلة أولية بلغت نحو 50 قتيلًا، بينهم عشرة مدنيين.

وأثار الهجوم غضب المجتمع الدولي مع عقد اجتماعات طارئة في دول غربية عدة وقمة لحلف شمال الأطلسي وكذلك للاتحاد الأوروبي.

حكم قضائي بشأن تمثيل المكونات في مجلس النواب العراقي

معارك حول مطار عسكري قرب كييف… وروسيا تؤكد تدمير منشآت عسكرية


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: