تيغراي: متمردو الإقليم الإثيوبي يعلنون سيطرتهم الكاملة على العاصمة ميكيلي - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
تيغراي: متمردو الإقليم الإثيوبي يعلنون سيطرتهم الكاملة على العاصمة ميكيلي

قال حكام سابقون لإقليم تيغراي الإثيوبي إنهم بصدد إجراء عمليات “تطهير” يوم الثلاثاء ضد القوات الحكومية الإثيوبية المنسحبة من العاصمة ميكيلي، وإن المدينة عادت إلى سيطرتهم “بنسبة 100 في المئة”.

وقال غيتاشيو ريدا، المتحدث باسم جبهة تحرير شعب تيغراي، لوكالة رويترز للأنباء عبر الهاتف صباح يوم الثلاثاء: “قبل 25 دقيقة انتهت الاشتباكات النشطة في ميكيلي”.

وأضاف: “قواتنا لا تزال في مطاردة حثيثة في الجنوب والشرق”.

ولم يصدر تعليق من رئاسة الوزراء في إثيوبيا أو الجيش الإثيوبي حتى كتابة هذه السطور.

واحتفل المواطنون في ميكيلي، عاصمة تيغراي في شمالي إثيوبيا، بانتصار قوات المتمردين التي استعادت المدينة في هجوم سريع يوم الاثنين.

وقال فيسيها تيسيما، مستشار جبهة تحرير شعب تيغراي، لبي بي سي إن الجيش الإثيوبي مُني بهزيمة ساحقة.

وقال أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه تحدث إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، وكان يأمل في نهاية سريعة للأعمال العدائية، والتحرك نحو حل سياسي.

وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في إقليم تيغراي، بعد ثمانية أشهر من إرسال رئيس الوزراء قوات لشن عملية عسكرية في الإقليم.

وجاء ذلك بالتزامن مع حديث شهود عيان عن سيطرة القوات المناهضة للحكومة على ميكيلي، عاصمة تيغراي.

واتُهمت كافة الأطراف في الصراع بارتكاب عمليات قتل جماعي وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من خمسة ملايين شخص بحاجة ماسة للمعونات الغذائية، ويواجه 350 ألف شخص خطر المجاعة.

ماذا يدور الصراع في تيغراي؟

شنت الحكومة المركزية في إثيوبيا هجوما في إقليم تيغراي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي للإطاحة بحزب جبهة تحرير شعب تيغراي الحاكم في المنطقة في ذلك الوقت.

وكان هناك خلاف كبير بين الحزب ورئيس الحكومة المركزية آبي أحمد بشأن تغييرات سياسية في هذه الدولة التي يقوم نظام الحكم الفيدرالي بها على أساس عرقي. وكان من أهم دوافع الحكومة الإثيوبية لشن هجومها في الإقليم هو سيطرة جبهة تحرير شعب تيغراي على القواعد العسكرية في المنطقة.

وكان آبي أحمد، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، قد أعلن في آخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي انتهاء الصراع، لكن القتال استمر رغم تلك التصريحات.

وقتل الآلاف في هذا الصراع، كما فر عشرات الآلاف من سكان تيغراي إلى السودان.

ويواجه الطرفان في الصراع الإثيوبي اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان.

وانضمت جبهة تحرير شعب تيغراي إلى جماعات مسلحة أخرى في الإقليم بهدف تشكيل قوات الدفاع عن تيغراي.

مرور 6 أعوام على مجزرة كوباني

المجلس :قوات ب ي د ارتكبت جريمة نكراء


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: