روسيا: اعتقال نحو ألف شخص وصدامات في موسكو بين الشرطة والمتظاهرين المنددين بإيقاف نافالني - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
روسيا: اعتقال نحو ألف شخص وصدامات في موسكو بين الشرطة والمتظاهرين المنددين بإيقاف نافالني

اعتقلت الشرطة الروسية السبت أكثر من ألف شخص خلال مظاهرات وصفت بالأكبر منذ 2019، جرت في عشرات المدن بدعوة من المعارض أليكسي نافالني لدعمه بعد إيقافه فور وصوله البلاد عائدا من ألمانيا حيث تم علاجه من علمية تسميم مفترض. ووقعت صدامات في موسكو حيث تجمع الآلاف رغم منعهم من قبل السلطات. كما أوقفت قوات الأمن زوجة نافالني يوليا نافاليانا التي نشرت على إنستاغرام صورة سلفي التقطتها من داخل عربة نقل المساجين.

خلال مظاهرات حاشدة للمطالبة بالإفراج عن المعارض الروسي أليكسي نافالني في مختلف أنحاء البلاد، أوقفت الشرطة الروسية السبت أكثر من ألف شخص فيما وقعت صدامات في موسكو حيث تجمع آلاف المحتجين رغم منعهم من قبل السلطات.

توقيف زوجة نافالني

في وقت سابق شكرت يوليا نافاليانا زوجة المعارض الروسي على إنستاغرام الحشود قائلة “يا له من سرور أن تكونوا هنا”. بعيد ذلك نشرت صورة سلفي التقطتها من داخل عربة نقل المساجين معلنة توقيفها.

موسكو تطلب توضيحات من واشنطن

في هذا الوقت، أعلنت وزارة الخارجية الروسية التي استدعت دبلوماسيين أمريكيين أن على سفارة الولايات المتحدة في موسكو تقديم توضيحات حول نشر موقعها الإلكتروني معلومات تحدد “وجهة” متظاهرين من المعارضة في روسيا السبت.

في العاصمة الروسية جرت أعمال عنف بعد الظهر بين شرطيين كانوا يستخدمون الهراوات ومتظاهرين كانوا يرشقونهم بكرات الثلج.

ونشر فريق نافالني الناشط الشهير في مكافحة الفساد الذي كان ضحية تسميم مفترض خلال الصيف، طوال النهار مقاطع فيديو عن هذه المظاهرات حيث كان عشرات أو حتى مئات وآلاف الأشخاص يرددون شعارات مثل “(الرئيس فلاديمير) بوتين سارق” و”نافالني، نحن معك” و”الحرية للسجناء السياسيين”.

وحركة الاحتجاج هذه تنظم صفوفها قبل أشهر من الانتخابات التشريعية المرتقبة في الخريف على خلفية تراجع شعبية الحزب الحاكم “روسيا الموحدة”.

وجرت المظاهرات الأولى السبت في أقصى شرق روسيا حيث خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع في فلاديفوستوك وخاباروفسك وقوبلت بعدد كبير من عناصر الشرطة.

المظاهرات الأكبر منذ 2019

وهذه المظاهرات هي الأكبر منذ تلك التي نظمها نافالني خلال صيف 2019 في موسكو على هامش انتخابات محلية.

في وسط العاصمة الروسية اعتقلت قوات مكافحة الشغب حوالى 300 شخص بحسب منظمة “أو في دي-إنفو” المتخصصة بتتبع المظاهرات بحسب حصيلة أوردتها عند الساعة 14,00 ت غ فيما تم اعتقال 1090 شخصا في كل أنحاء روسيا.

في موسكو تحدى حوالى عشرة آلاف شخص على الأقل السلطات في ساحة بوشكين لكن أيضا في الشوارع والجادات المحيطة بها.

ولم تدل منظمة نافالني، صندوق مكافحة الفساد، بمعلومات تحدد عدد المتظاهرين لكنها تحدثت عن “حشد بحجم لا يصدق” على تويتر.

أما الشرطة فقدرت الحشود بحوالى أربعة آلاف شخص.

كرات ثلج كسلاح

بعد الظهر كانت ساحة بوشكين تخلو شيئا فشيئا ويتوجه المحتجون نحو الكرملين. واندلعت صدامات حينذاك بين بعض المتظاهرين الذين بقوا في الساحة وشرطيين كانوا يتقدمون صوبها.

وقامت قوات مكافحة الشغب بتفريق مجموعات من المتظاهرين بعد تعرضها لرشق بكرات الثلج.

وقالت مارينا وهي متقاعدة في الرابعة والستين من العمر جاءت للتظاهر مع ابنتها وابنها وزوجته، لوكالة الأنباء الفرنسية “حتى لو حصل لهم شيء، فلن أندم على المجيء لأنه لم يعد من الممكن السكوت”.

وتجمعت حشود أيضا في مدن أخرى في روسيا. ففي سان بطرسبرغ كان عددهم بالآلاف كما في فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي.

وخرجت أولى المظاهرات في سان بطرسبرغ. وقالت غالينا فيدوسيفا (50 عاما) “سيكون من العار البقاء في المنزل، أنا بحاجة للكلام والتعبير عن موقفي”.

من جهته، قال أليكسي سكفورتسوف (20 عاما) إن “الناس سئموا من بوتين، لقد كان رئيسا طوال حياتي. آن الأوان لإفساح المجال للآخرين” مضيفا “لا أريد العيش وسط ديكتاتورية”.

في ياكوتسك بجنوب الدائرة القطبية، تحدى حوالى مئة متظاهر الصقيع وتظاهروا وسط درجة حرارة بلغت خمسين تحت الصفر.

فرانس24/ أ ف ب

بعد مقتل سليماني: “فرق موت” تلاحق مترجمين عملوا مع قوات التحالف في العراق

رئيس العراق برهم صالح يصادق على أحكام إعدام المئات


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: