روسيا وأوكرانيا: زيلينسكي يتهم موسكو بارتكاب "إبادة جماعية" في بلاده - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
روسيا وأوكرانيا: زيلينسكي يتهم موسكو بارتكاب “إبادة جماعية” في بلاده

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن شعبه يتعرض لـ”إبادة جماعية” لأنه رفض الخضوع لروسيا، واصفاً في حديث لقناة “سي بي أس”، إن الغزو الروسي لبلاده بأنه “تنكيل بأمة بأكملها”.

وسُئل عما إذا كانت العملية العسكرية الروسية تصل إلى حد الإبادة الجماعية، فرد: “إنها فعلاً إبادة جماعية. إنها قضاء على الأمة بأكملها، والشعب كله”.

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين أنه “يؤيّد” فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على موسكو قد تشمل النفط والفحم، بعد العثور على مئات الجثث تعود لمدنيين قرب كييف، لاسيما في منطقة بوتشا.

وقال ماكرون عبر أثير إذاعة “فرانس انتر”: “سننسّق مع شركائنا الأوروبيين، وخصوصاً ألمانيا في الأيام المقبلة”.

كذلك تحدث رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عن “إبادة جماعية” محتملة في أوكرانيا. وقال سانشيز أثناء منتدى اقتصادي “سنقوم بكل ما في وسعنا كي لا يبقى أولئك الذين يرتكبون جرائم الحرب هذه بدون عقاب”.

من جانبه، كرر الكرملين صباح اليوم نفيه أن تكون القوات الروسية مسؤولة عن مقتل مدنيين بالقرب من كييف.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رداً على الاتهامات لروسيا بارتكاب مجزرة في بوتشا: “مؤخراً، نُفذ هجوم مزيف آخر في مدينة بوتشا في منطقة كييف بعد أن غادر الجنود الروس المنطقة تماشياً مع الخطط والاتفاقيات التي تم التوصل إليها. وقد مُثل هجوم مزيف هناك بعد ذلك بأيام قليلة، ونشر على كافة القنوات وعلى وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف لافروف أن “القوات المسلحة الروسية انسحبت بالكامل من هذه المدينة (بوتشا) في 30 مارس/ آذار. وفي 31 مارس/ آذار، قال عمدة بوتشا رسمياً إن كل شيء عنده تحت السيطرة. وبعد ذلك بيومين، رأينا الإخراج المسرحي يُنظم في الشوارع، والذي يحاولون الآن استخدامه لأغراض معادية لروسيا”.

آلاف ضحية

وقال مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إن عدد الضحايا من المدنيين بلغ 3,455 منذ بداية الحرب في أوكرانيا، من بينهم نحو 1400 قتيل.

وتعتبر هذه الأرقام تقديرات متحفظة إذ تعتبر الأمم المتحدة أن الأرقام الحقيقية قد تكون أعلى من ذلك بكثير.

ووثق فريق مراسلي بي بي سي المنتشرين على الأرض في أوكرانيا، خلال فترة نهاية الأسبوع، حجم الدمار الذي خلفته القوات الروسية المنسحبة من المناطق القريبة من العاصمة كييف.

وأحصى جيريمي بوين الجمعة نحو 13 جثة في شارع بين قريتي “مريا” و “مايلا”، الواقعتين إلى الغرب من العاصمة، فيما أكد الأحد العثور على 20 جثة على الأقل في مدينة بوتشا.

ووثقت مراسلة بي بي سي يوغيتا ليمايي العثور قبر مفتوح في قرية قرب العاصمة الأوكرانية، حيث عثر على أربعة جثث، يعتقد أن ثلاثة منها من أفراد عائلة واحدة، من بينهم أولغا سوهنينكو.

Ukraine's President Volodymyr Zelensky speaks on screen during the 64th Annual Grammy Awards at MGM Grand Garden Arena on 3 April 2022 in Las Vegas, Nevada

صدر الصورة،GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،ألقى زيلينسكي كلمة مسجلة في حفل توزيع جوائز “غرامي” مساء الأحد

وكان زيلينسكي قد ألقى كلمة مسجلة في حفل توزيع جوائز “غرامي” مساء الأحد.

وخاطب النجوم الذي كان من بينهم ليدي غاغا وجاستن بيبر قائلاً: “عازفو الموسيقى لدينا يرتدون الواقي من الرصاص عوضاً عن البدلات الرسمية”، وذلك في إشارة إلى الحرب الدائرة مع روسيا.

ومضى قائلاً: “إنهم يغنون للجرحى في المستشفيات، حتى لأولئك الأشخاص الذين لا يستطيعون سماعهم. لكن الموسيقى ستصل إليهم.”

A Ukrainian soldier inspects the wreckage of a destroyed Russian armoured column on a road in Bucha, a suburb north of Kyiv on 3 April 2022

صدر الصورة،GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،جندي أوكراني يتفقد بقايا مركبات عسكرية روسية في بوتشا

إدانات واسعة لصور القتلى في بوتشا

ووصف أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، عمليات القتل بـ”وحشية ضد المدنيين لم تشهدها أوروبا منذ عقود”.

وقال لقناة سي إن إن: “إنه مريع وغير مقبول استهداف وقتل المدنيين”.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس إنه يجب التحقيق في “الهجمات العشوائية” ضد المدنيين الأوكرانيين في بلدات مثل بوتشا وإيربين، على أنها جرائم حرب.

وأضافت: “لن نسمح لروسيا بالتستر على تورطها في هذه الفظائع من خلال التضليل الفاضح وسنضمن الكشف عن حقيقة تصرفات روسيا”.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الصور الآتية من بوتشا بـ”اللكمة في المعدة”.

وقال في تصريح لمحطة سي إن أن: “هذا هو حقيقة ما يحدث كل يوم، طالما تستمر الوحشية الروسية ضد أوكرانيا”.

وغرّدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على تويتر بالقول: “شعرت بالفزع من التقارير التي تتحدث عن فظائع لا توصف في المناطق التي تنسحب منها روسيا”. ودعت إلى تحقيق عاجل ومستقل وقالت “إن مرتكبي جرائم الحرب سيحاسبون”.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إن روسيا كانت تهدف إلى “إبادة ما استطاعت من الأوكرانيين”.

ودعا دول مجموعة السبع إلى فرض المزيد من العقوبات على النفط الروسي، وعلى الغاز ومصانع الفحم وتصدير البضائع وعلى القطاع المالي.

القضاء الفرنسي يقرر المضي قدماً في ملاحقة سوري متّهم بممارسة التعذيب وبارتكاب جرائم حرب

الأمم المتحدة: آثار حرب أوكرانيا شملت أكثر من مليار إنسان


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: