سفير النظام بموسكو: يدخل الآن ما تم الاتفاق عليه مع روسيا حيز التنفيذ - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
سفير النظام بموسكو: يدخل الآن ما تم الاتفاق عليه مع روسيا حيز التنفيذ

قال سفير النظام السوري في موسكو، رياض حداد، اليوم السبت، إنه يتمّ الآن وضع ما تم الاتفاق عليه بين النظام وروسيا خلال زيارة الوفد الروسي رفيع المستوى مؤخراً إلى دمشق “موضع التنفيذ بالتنسيق بين الجانبين”.

وذكرت صحيفة الوطن الموالية، أن سفير النظام استعرض مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ودول إفريقيا نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مفصل الآراء حول تطورات الأوضاع في سوريا وحولها.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية نشر على موقعها الرسمي، أن بوغدانوف وحداد ناقشا أيضاً خلال اللقاء الخطوات الملموسة ضمن أطر مواصلة التطوير المستمر للتعاون الروسي السوري متعدد الأوجه.

وفي وقت سابق، كشف نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، عن الاتفاقية الاقتصادية الجديدة التي وقعها مع النظام السوري أثناء لقائه مع بشار الأسد والوفد الوزاري الحكومي.

وقال بوريسوف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية، إن “موسكو سلمت دمشق في تموز/يوليو الماضي مشروعا روسياً حول توسيع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، مبينا أن الاتفاقية الجديدة بين سوريا وروسيا تشمل أكثر من أربعين مشروعا جديدا في مجال إعادة إعمار قطاع الطاقة وعدد من محطات الطاقة الكهرومائية واستخراج النفط من البحر.

وأضاف بوريسوف، أنه تم توقيع عقد عمل لشركة روسية للتنقيب واستخراج النفط والغاز قبالة الشواطئ السورية، معبرا عن أمله في توقيع اتفاقية تجارية مع الحكومة السورية خلال زيارته المقبلة إلى دمشق في ديسمبر/كانون الأول المقبل”.

وبيّن المسؤول الروسي، أن “معظم المناطق الغنية بالنفط والغاز تقع خارج سيطرة النظام السوري وهو ما يمنعها من التجارة بالنفط، علما أنها مصدر مهم للإرادات، وكذلك الأمر ينطبق على الأراضي الزراعية فبعد أن كانت سوريا تصدر الحبوب هي الآن تستوردها”.

وأشاد رئيس الوزراء بعلاقات الشراكة بين سوريا وروسيا والتي تربطهما في مختلف المجالات.

وكان اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد، أن نظامه مهتم بنجاح الاستثمارات الروسية في سوريا، في معرض حديثه مع نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف.

واعتبر أن الجانبين السوري والروسي مرتاحين لمستوى التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، لإرادة المشتركة لدى مسؤولي البلدين لمواصلة هذا التطوير، وفق وصفه.

وكان وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بداية أيلول الجاري إلى العاصمة دمشق، في أول زيارة له إلى سوريا منذ نحو 8 سنوات.

وسبق ذلك وصول وفد من الحكومة الروسية برئاسة نائب رئيس الوزراء، يوري بوريسوف، والممثل الخاص للرئيس لشؤون إفريقيا والشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، وكانت آخر زيارة أجراها لافروف إلى سوريا في شباط 2012.

تنظيم “داعش” يتمدد عالمياَ في 20 فصيلاَ

واشنطن تفرض عقوبات “أممية” على إيران ومادورو وتكرر دعوة أوروبا للاقتداء بها


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: