شبكة حقوقية: 752 طفلاً لا زالوا قيد التجنيد لدى ‹قسد› - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
شبكة حقوقية: 752 طفلاً لا زالوا قيد التجنيد لدى ‹قسد›

أكدت شبكة حقوقية سورية مقتل ما لا يقل عن 29894 طفلا في سوريا منذ آذار 2011 بينهم 182 بسبب التعذيب، و5162 طفلا ما زال معتقلا أو مختف قسريا على يد أطراف الصراع، مشيرة إلى استمرار قوات سوريا الديمقراطية ‹قسد› بتجنيد القصر في صفوفها، لافتة إلى أن 752 طفلاً لا زالوا قيد التجنيد لدى ‹قسد›.

وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم في تقريرها السنوي الحادي عشر عن الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا، مقتل 29894 طفلاً على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا منذ آذار/مارس 2011، بينهم 22954 قتلوا على يد قوات النظام السوري، و2046 على يد القوات الروسية، و958 على يد تنظيم داعش، و74 على يد هيئة تحرير الشام.

وأضافَ التقرير أنَّ ‹قسد› قد قتلت 243 طفلاً، فيما قتلت جميع فصائل المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني 1003 طفلاً، وقتل 925 طفلاً إثرَ هجمات لقوات التحالف الدولي، و1691 طفلاً قتلوا على يد جهات أخرى.

وقال التقرير، إن قوات النظام السوري مارست «العنف الجنسي» تجاه الأطفال بعدة أنماط، وأشار إلى «ما لذلك من تداعيات جسدية ونفسية طويلة الأمد على الأطفال الضحايا، وسجل في المدة التي يغطيها ما لا يقل عن 539 حادثة عنف جنسي لأطفال».

كما ذكر أن قوات النظام السوري استخدمت الأطفال ضمن عمليات التجنيد منذ وقت مبكر عقب اندلاع الحراك الشعبي، كما سهَّل النظام السوري عمليات تجنيد الأطفال في صفوف الميليشيات الأجنبية ولم يقم بأية تحقيقات أو مساءلة عنها. وتسبَّبت عمليات تجنيد الأطفال من قبل قوات النظام في مقتل ما لا يقل عن 67 طفلاً في ميادين القتال حتى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني/ 2022. وقدَّر التقرير أنَّ هناك ما لا يقل عن 1425 طفلاً مجنداً حالياً ضمن قوات النظام السوري. إضافةً إلى ما لا يقل عن 86 طفلاً تم تجنيدهم ضمن ميليشيات إيرانية أو مدعومة من قبل إيران، قتل منهم 24 طفلاً في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية.

كما تحدث التقرير عن استخدام ‹قسد› الأطفال في عمليات التجنيد القسري على نطاق واسع، على الرغم من توقيع الإدارة الذاتية على خطة عمل مشتركة مع الأمم المتحدة لوقف عمليات تجنيد الأطفال في صفوف قواتها وتسريح من تم تجنيده منهم، وتوقيع وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة على صكِّ التزام مع منظمة نداء جنيف في يونيو/ حزيران 2014 لحظر استخدام الأطفال في الحروب، إلا أن عمليات التجنيد لم تنتهِ، وقد وثَّق التقرير ما لا يقل عن 752 طفلاً لا يزالون قيد التجنيد لدى ‹قسد›، مشيراً إلى مقتل قرابة 243 طفلاً منذ تأسيس ‹قسد›. كما سجَّل التقرير اعتداء ‹قسد› على ما لا يقل عن 16 مدرسة حتى 20 تشرين الثاني 2022.

كما أوردَ التقرير أبرز الانتهاكات التي مارستها جميع فصائل المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني الموالية لتركيا، وقال إنه إضافةً إلى عمليات القتل والاحتجاز، فقد جندت فصائل المعارضة المسلحة الأطفال ضمن صفوف قواتها مستغلةً الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها الطفل، وبحسب التقرير فإنَّ 12 طفلاً قتلوا خلال مشاركتهم في ميادين القتال إلى جانب فصائل في المعارضة المسلحة. كما سجل ما لا يقل عن 36 مدرسة تعرضت لاعتداءات على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

كندا تحقق في تهديدات بالقتل أصدرتها إيران ضد أشخاص في البلاد

ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات في إيران إلى 419 شخصًا


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: