طريق الهكاري.. بصمة تاريخية للكرد في الدفاع عن القدس - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
طريق الهكاري.. بصمة تاريخية للكرد في الدفاع عن القدس

– “طريق الهكاري” في القدس القديمة ينسب للأكراد القادمين من ولاية هكاري في جيش صلاح الدين الأيوبي
– عيسى بن محمد الهكاري أحد أبرز أسماء هؤلاء المشاركين من هكاري في جيش صلاح الدين.
– “درباس بدرالدين الكردي الهكاري” أحد أبرز علماء الفقه ممن استقروا في القدس بعدة فتحها، ويقع قبره في البلدة القديمة.
– الفلسطيني أبو أشرف الدعاس (78 عاما ): “منذ تحرير القدس، يطلق على هذا الشارع اسم الهكاري، وهكذا يُعرف”
لا تزال البصمات التي خلفها الأكراد أثناء الذود عن مدينة القدس شاهدة في أزقتها القديمة ومنها “طريق الهكاري” المنسوب للأكراد في جيش صلاح الدين الأيوبي القادمين من ولاية هكاري .

خلف كل حجر من الحجارة المستخدمة في بناء شوارع وخانات وأسواق ومنازل البلدة القديمة المسورة، هناك قصة تنتظر من يكتشفها.

وتعد قصة القادمين من هكاري للمشاركة في صفوف الجيش الإسلامي لتحرير القدس من الصليبيين قبل قرون، واحدة من تلك القصص.

– “طريق الهكاري”
يقع “طريق الهكاري” بالقرب من المسجد الأقصى، وينسب لأكراد هكاري الذين شاركوا بجيش صلاح الدين الأيوبي، في تحرير القدس من الجيوش الصليبية، واستقروا فيها بعد التحرير.

و”عيسى بن محمد الهكاري” أحد أبرز أسماء هؤلاء المشاركين من هكاري في جيش صلاح الدين للذود عن مدينة القدس، حيث استشهد أثناء قتاله ضد الصليبيين في مدينة عكا، ودفن في ساحة منزل تاريخي في “طريق الهكاري”.

– “عيسى بن محمد الهكاري”
وبحسب المؤرخين، ابن الأثير في كتابه “الكامل في التاريخ” وابن كثير في كتابه ” البداية والنهاية” وتاج الدين السبكي في كتابه “طبقات الشافعية الكبرى”، فإن “عيسى بن محمد الهكاري” كان من علماء الفقه البارزين آنذاك، وكبير مستشاري صلاح الدين.

وبحسب المؤرخين، تلقى الهكاري العلوم على يد كبار العلماء آنذاك في مدارس الجزيرة وحلب، وكان من أوائل الذين خرجوا للجهاد ضد الصليبين.

واتصل “الهكاري” بعم صلاح الدين الأيوبي، القائد أسد الدين شيركوه، وتوجه معه إلى مصر، ثم دخل في خدمة صلاح الدين بتوجيه من عمه شيركوه.

وارتقى الهكاري إلى أعلى مناصب الدولة، وتم تعيينه قاضيًا للقاهرة بعد سيطرة صلاح الدين على مصر، ثم أصبح مستشارا للسلطان صلاح الدين وتولى قيادة جيشه.

وفي عام 1187، استطاع المسلمون بقيادة صلاح الدين الأيوبي تحرير مدينة القدس، وكان الهكاري من المشاركين في التحرير.

واستشهد الهكاري في حصار عكا عام 1189، ونقل جثمانه إلى القدس.

ولا يزال اسم الهكاري حيا في شوارع المدينة، ومحفورا في ذاكرة الفلسطينيين الذين يعيشون في البلدة القديمة في الوقت الحالي.

و، تطرق الفلسطيني أبو أشرف الدعاس (78 عاما )، إلى عيسى الهكاري والقادمين من ولاية هكاري.

وقال إن “الشيخ عيسى الهكاري هو أحد القادة الدينيين الذين أتى بهم صلاح الدين الأيوبي إلى هنا عندما حرر مدينة القدس وأعادها إلى الأمة الإسلامية. كان عالماً جليلاً وأحد قادة جيشه (الأيوبيين)، واستشهد في عكا”.

وأضاف : “ووري جثمان الهكاري مع جثامين أصحابه الذين استشهدوا معه في حي الهكاري، وقبورهم لا تزال شاهدة هنا”.

وتابع: “كان الشيخ الهكاري قد أنشأ مدرسة لتعليم القرآن والسنة النبوية هنا”.

واختتم بالقول: “منذ تحرير القدس، يطلق على هذا الشارع اسم الهكاري، وهكذا يعرف. اسم طريق الهكاري ظل كما هو دون تغيير خلال الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية أيضا في العام 1967”.

– “درباس الكردي الهكاري”
من ناحية أخرى، يعتبر “درباس بدر الدين الكردي الهكاري”، أحد أبرز علماء الفقه ممن استقروا في القدس بعد فتحها، ويقع قبره في البلدة القديمة.

ألقى “درباس الهكاري” دروسا في “المدرسة الجاولية” التي تأسست في القرن الثالث عشر.

ودُفن درباس في حديقة هذه المدرسة، وهي جزء من المدرسة الجاولية، المعروفة حديثا باسم “المدرسة العمرية” وتوفر التعليم في المرحلة الابتدائية.

مصر.. العثور على حفرية ديناصور مفترس عمرها 98 مليون عام

بشكل نهائي.. كرة القدم تعتمد تعديل “التغييرات”


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: