عائلة المعارض الإيراني: جمشيد "اختطف" من دبي ونقل عبر سلطنة عمان إلى طهران - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
عائلة المعارض الإيراني: جمشيد “اختطف” من دبي ونقل عبر سلطنة عمان إلى طهران

قالت عائلة المعارض الإيراني جمشيد شارمهد، زعيم “جمعية مملكة إيران”، الذي اعتقلته طهران الأسبوع الماضي، أنه “تم اختطافه أثناء إقامته في دبي”، وفقا لوكالة أسوشيتيد برس.

وذكرت عائلته أن عملية تتبع بيانات موقع هاتفه المحمول تشير إلى أنه “تم اختطافه من دبي ونقله إلى عمان قبل التوجه به إلى طهران”.

وكانت إيران أعلنت اعتقال شارمهد بتهمة “التخطيط لهجوم استهدف في عام 2008 حسينية في مدينة شيراز وأدى إلى مقتل 14 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين بجروح، فضلا عن التخطيط لهجمات أخرى من خلال الجناح العسكري للجمعية التي مقرها كاليفورنيا”، ولكنها لم تعلن عن ظروف الاعتقال، وبثت مقابله معه بها العديد من الاعترافات القسرية.

وتصر عائلة شارمهد أنه كان يعمل فقط كمتحدث باسم الجماعة وليس له علاقة بأي هجمات في إيران، وأنه مواطن إيراني ألماني يدعم استعادة الملكية الإيرانية التي أطيح بها في الثورة الإسلامية عام 1979.

وقال نجله شايان شارمهد لوكالة أسوشييتد برس: “نسعى للحصول على دعم من أي دولة ديمقراطية، أي دولة حرة. إنه انتهاك لحقوق الإنسان”.

وأضاف أن أبيه كان في دبي لينتقل إلى الهند لعقد صفقة تجارية لشركته للبرمجيات، وكان يأمل في الحصول على رحلة متصلة على الرغم من جائحة فيروس كورونا التي تعطل السفر، مشيراً إلى أن آخر رسالة تلقتها الأسرة من أبيه كانت في 28 يوليو، وبعد ذلك، لم يعد يرد على مكالماتهم ورسائلهم، وأن بيانات موقع الهاتف هاتفه المحمول في ذلك اليوم أظهرته أنه في فندق “بريمير إن” في مطار دبي الدولي، حيث كان يقيم.

وقال أحد العاملين في الفندق إن شارمهد غادر الفندق في 29 يوليو، بينما أظهرت بيانات تتبع الهاتف المحمول الخاص بشرمهد أنه سافر جنوبًا من دبي إلى مدينة العين في 29 يوليو، وعبر الحدود إلى سلطنة عمان وبقي ليلة كاملة بالقرب من مدرسة إسلامية في مدينة البريمي الحدودية، مما يثير تساؤلات حول كيفية دخول شارمهد السلطنة عبر معبر حدودي، وهي مغلقة أمام السياح بسبب كورونا.

كما أظهرت بيانات التتبع أن الهاتف المحمول سافر إلى ميناء صحار العماني، حيث توقفت الإشارة، وبعد يومين، أعلنت إيران أنها ألقت القبض على شارمهد في “عملية معقدة”، ونشرت وزارة الاستخبارات صورة له معصوب العينين، واعتبر شايان أن “أبيه، في تسجيلات التلفزيون الحكومية، سارع بقراءة ما تريده إيران أن يقوله”.

وأكدت عائلة شارمهد أنها اتصلت بالحكومة في ألمانيا، التي يحمل جنسيتها، وكذلك في الحكومة الأميركية لأنه عاش لسنوات فيها، وطلبت السفارة الألمانية في طهران من السلطات الإيرانية، السماح لها بالتواصل مع شارمهد وشرح تفاصيل القبض عليه، ولكنها رفضت ذلك.

لبنان المثقل بالأزمات يتأهب للحكم في اغتيال الحريري

كورونا يفتك بالعاصمة دمشق وأكثر من 200 حالة وفاة في اليوم


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: