قيادي في الوطني الكوردي السوري لـ(باسنيوز):ممارسات PYD ستجلب المصائب على الكورد السوريين - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
قيادي في الوطني الكوردي السوري لـ(باسنيوز):ممارسات PYD ستجلب المصائب على الكورد السوريين

قال القيادي البارز في حزب العمال الكوردستاني جميل بايك أن المجلس الوطني الكوردي(احدى مجلسي كورد سوريا) جزء من جيش الشمال الذي تأسس مؤخرا لمحاربة تنظيم داعش في شمال حلب.

وقال بايك في تصريح نقلته وسائل اعلام مقربة من حزبه إن:”المجلس الوطني الكوردي يعمل وفق مخططات الحزب الديمقراطي الكردستاني(بزعامة رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني) والأتراك، ويحاولون إدخال قواتهم عبر تركيا إلى مناطق إعزاز، جرابلس، منبج، وحلب، وضرب الكورد والنيل منهم، فهم يسعون إلى وضع هذه المناطق تحت خدمة الأتراك”حسب قوله.

وتعليقا على ذلك, نفى عضو المجلس الوطني الكوردي المحامي مصطفى مستو في تصريح  لـ(باسنيوز) أن يكون لهم أي علاقة مع جيش الشمال, مشيرا إلى أن “المنظومة الفكرية لـ PKK قائمة على أساس الفكر الشمولي العقائدي الرافض لكل ما هو ليس من لونه وتعتمد على مبدأ ممارسة سياسة التخوين بحق الآخر أساسا لفرض أجنداته الفكرية” .

مشيرا إلى أن هذه التصريحات ما هي ” إلا مجرد افتراءات وإلقاء التهم جزافا, فلا توجد قوات عسكرية للمجلس أو أحزابه بين صفوف جيش الشمال, وإن كان موجودا  فالمجلس لا يخشى من ذكر ذلك علنا”.

 وتابع بالقول ” في يونيو/حزيران 2014 بايك كان قد صرح لصحيفة “اوزكركوندم” المقربة من حزبه بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق وبالتعاون مع الحكومة التركية والسعودية وقطر وأمريكا يساند داعش ضد الكورد إلا أن الوقائع أثبتت خطأ تصوره هذا جملة وتفصيلا ” ، مضيفا “معارك قوات بيشمركة كوردستان التي يقودها رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني ضد داعش خير مثال على افتراءات وزيف أقواله”.

لافتا إلى أن المجلس الوطني الكوردي له قوة عسكرية متمثلة ببشمركة روجآفا(بيشمركة غرب كوردستان) وهذه القوة على أهبة الاستعداد للعودة إلى ارض الوطن والدفاع عنه لكن تجنبا للاقتتال الكوردي الكوردي مع منظومة الـ PKK المتمثل بوحدات حماية الشعب في سوريا الذي لا يقبل بأي قوة غيره, يرى المجلس الوطني بضرورة إدخالهم عبر توافقات سياسية”.

وختم عضو المجلس الوطني الكردي المحامي مصطفى مستو تصريحه بالقول إن: “منظومة حزب العمال الكردستاني PKK وجناحه السياسي في سوريا المتمثل بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD تعتبر أن أي قوة تناضل من اجل إسقاط النظام السوري “المجرم” هي قوة عدوة لها يجب محاربته”, مؤكدا أن “الممارسات السياسية الخاطئة التي مارسها PYD وتخندقه مع النظام السوري ومعاداته للثورة السورية ستجلب المصائب والويلات على الكورد ومستقبل القضية الكوردية في سوريا ” .

 

فياض إسماعيل: من مصلحة أصدقاء الشعب السوري إيجاد حل للوضع السوري

مصطفى مستو : تطبيق (ب ي د) التجنيد الاجباري في كوباني دلالة على فقدانه لقاعدته الشعبية


تعليقات فيسبوك
أترك تعليق
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: