لاعبو المنتخب ومشاهير إيران.. الاحتجاج ضد نظام خامنئي يدخل مرحلة جديدة - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
لاعبو المنتخب ومشاهير إيران.. الاحتجاج ضد نظام خامنئي يدخل مرحلة جديدة

في طهران، ألقي القبض على ممثلتين معروفتين خلال عطلة نهاية الأسبوع لخلعهما الحجاب في تحد للنظام. وتم استدعاء ما لا يقل عن تسعة إيرانيين بارزين للاستجواب بسبب جرأتهم على انتقاد السلطات.

وتقول صحيفة نيويورك تايمز إن الإيرانيين البارزين يقومون بشكل متزايد بإيماءات علنية لدعم الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد خلال الشهرين الماضيين، أو ينشرون صورا ورسائل تنتقد الحكومة على وسائل التواصل الاجتماعي، أو يستخفون بقوانين الحجاب الصارمة في البلاد.

وفي عرض ربما يكون الأكثر دراماتيكية، وتم بثه تلفزيونيا في جميع أنحاء العالم، وقف المنتخب الوطني الإيراني لكرة القدم صامتا بينما كان النشيد الوطني يعزف قبل مباراة ضد إنجلترا، الاثنين، بينما غنى بعض المشجعين الإيرانيين في المدرجات النشيد الوطني لفترة ما قبل الثورة بدلا من ذلك.

ومنع المشجعون الذين كانوا يحملون أعلام فترة ما قبل الثورة – التي ينظر إليها على أنها رمز للاحتجاج ضد الحكومة الثيوقراطية الإيرانية – من دخول الملعب في قطر، الاثنين، لحضور المباراة الافتتاحية للفريق الإيراني ضد إنجلترا ما لم يسلمو تلك الأعلام، بينما رفع مشجعون شعار “امرأة! حياة! حرية!” وهو شعار التظاهرات، خلال المباراة، وأمكن سماع بعض المشجعين الإيرانيين وهم يهتفون “بدون شرف” – وهو شعار آخر تبناه المتظاهرون في إيران لإدانة النظام الإيراني وقوات الأمن.

مشجعون إيرانيون يرفعون شعارات التظاهرات الإيرانية
مشجعون إيرانيون يرفعون شعارات التظاهرات الإيرانية

وسلط ما جرى في كأس العالم الضوء على مدى تحرك العديد من الإيرانيين البارزين، بمن فيهم الفنانون والموسيقيون والرياضيون، علنا لدعم حركة الاحتجاج. وفقا للصحيفة.

واعتقل نحو 15 ألف إيراني وقتل عدة مئات بعد شهرين من الاحتجاجات وحملة قمع شديدة شنتها السلطات في عشرات المدن في أنحاء إيران، وفقا لجماعات حقوقية.

واستهدفت السلطات العديد من الإيرانيين البارزين، ومن بينهم موسيقيون وفنانون وصحفيون، لخروجهم لدعم المحتجين، فيما يبدو أنه محاولة لتقويض زخم الحركة التي لا قيادة لها إلى حد كبير.

واعتقلت ممثلتان بارزتان، هنغامه غازياني وكتايون رياحي، يوم الأحد لخلعهما الحجاب والمشاركة في الاحتجاجات، وفقا لوسائل الإعلام التي تديرها الدولة.

واتهمت الممثلتان بـ “التواطؤ بنية العمل ضد أمن الدولة” و”الدعاية ضد الدولة”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”.

غازياني تعرضت للاعتقال بتهم خطر
غازياني تعرضت للاعتقال بتهم خطر

وفي بيان نشرته على حسابها الشخصي على إنستغرام، السبت، نددت غازياني (52 عاما) بالحكومة لقمعها للشباب الذين انضموا إلى المظاهرات.

وقالت في منشورها “كم عدد الأطفال والمراهقين والشباب الذين قتلتهم – ألا تكفي إراقة الدماء؟”

وأضافت: “قد يكون هذا آخر منشور لي”.

وألقي القبض على غزياني في اليوم التالي، بعد ساعات من تحميل مقطع فيديو آخر، من شوارع طهران، تظهر فيه وهي تحدق بتحد في الكاميرا دون غطاء للرأس قبل أن تدير ظهرها وتربط شعرها بشكل ذيل حصان.

وكتبت في المنشور “من هذه اللحظة فصاعدا، مهما حدث لي، اعلموا أنني سأكون مع الشعب الإيراني حتى أنفاسي الأخيرة”، وحصلت على الكثير من الدعم ومشاعر القلق بشأن مصيرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واقتاد أفراد الأمن غزياني إلى مكتب المدعي العام بعد ساعات، وقالوا إن التهم الموجهة إليها شملت “التواصل مع المعارضة ووسائل الإعلام المعادية للثورة”، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وخلعت رياحي (60 عاما)، التي اعتقلت أيضا، الأحد، حجابها علنا في منتصف سبتمبر في منشور على إنستغرام ولإجراء مقابلة مع قناة “إيران إنترناشيونال” التلفزيونية، قالت فيها إنها كانت دائما تعارض قانون الحجاب وإنها مستعدة “لإظهار الحقيقة”.

واعتقلتها قوات الأمن في فيلتها في قزوين، شمال غرب طهران، وفقا لوكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية.

وتم استدعاء عدد من الإيرانيين البارزين، بمن فيهم “خمس شخصيات سينمائية” إلى مكتب المدعي العام، السبت، لنشرهم “تعليقات لم يتم التحقق منها حول الأحداث الأخيرة، فضلا عن نشر مواد استفزازية لدعم أعمال الشغب في الشوارع”، وفقا لوكالة الأنباء ميزان، المملوكة للقضاء الإيراني.

ولم تذكر الوكالة العدد الإجمالي للذين تم استدعاؤهم، لكنها ذكرت أسماء تسعة أشخاص.

وقالت جمعية الأفلام القصيرة الإيرانية في بيان الأسبوع الماضي: “لقد واجهنا كمخرجين العديد من الخطوط الحمراء في السنوات الماضية، مثل حظر مواضيع مثل قتل الأطفال والعنف ضد الأطفال”، مضيفة أن مشاهد العنف هذه تظهر الآن في شوارع المدن على أيدي الحكومة.

وقالت “من الآن فصاعدا، سنعيش ونعمل في الواقع”.

وجذبت الممثلة، تارانيه أليدوستي، الانتباه العالمي في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن ظهرت في منشور على إنستغرام بدون غطاء رأس تحمل لافتة كتب عليها “امرأة! حياة! الحرية!”.

في الأسبوع الماضي، انضم أصغر فرهادي، المخرج الإيراني الشهير، إلى جوقة من الإدانات لوفاة صبي يبلغ من العمر 10 سنوات، يدعى كيان بيرفلاك، الذي قتل عندما تعرضت سيارة عائلته لإطلاق نار من أسلحة أوتوماتيكية.

واعتقل ما لا يقل عن 19 فنانا إيرانيا بارزا منذ بداية الاحتجاجات، وفقا لقائمة جمعها مركز حقوق الإنسان في إيران، وهي مجموعة مناصرة مقرها نيويورك، وهي مجموعة مناصرة مقرها نيويورك.

ويحتجز توماج صالحي، مغني الراب الذي اعتقل بعد أن أصدر موسيقى تدعم المظاهرات، منذ أواخر أكتوبر في مجمع سجن إيفين في طهران، الذي يشتهر بانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان.

وتنافست المتسلقة إلناز ريكابي دون ارتداء الحجاب في كوريا الجنوبية في أكتوبر، وقالت في وقت لاحق إنه كان عملا غير مقصود، على الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أن تفسيرها لما قامت به تم تقديمه تحت الإكراه من قبل السلطات الإيرانية).

الناز ركابي تسلقت بدون غطاء للرأس
الناز ركابي تسلقت بدون غطاء للرأس

وفي مسابقة دولية لكرة القدم الشاطئية في أوائل نوفمبر، سجل سعيد بيرامون هدف الفوز لإيران ورفع كلتا يديه فوق رأسه، محاكيا حركة قص الشعر الذي قامت به بعض النساء بشكل متمرد في الاحتجاجات.

وكان أحد الأشخاص الذين استدعتهم السلطات في طهران للاستجواب خلال عطلة نهاية الأسبوع مدافعا سابقا في المنتخب الإيراني لكرة القدم، يحيى غولمحمدي.

وقال، إحسان حجافي، قائد المنتخب الوطني الإيراني في مؤتمر صحفي، الأحد قبل المباراة الأولى لإيران أمام إنجلترا “علينا أن نتقبل أن الظروف في بلادنا ليست مناسبة وشعبنا ليس سعيدا”.

وأضاف “نحن هنا، لكن هذا لا يعني أننا يجب ألا نكون صوتهم، أو يجب ألا نحترمهم”.

وقال كارلوس كيروش المدرب البرتغالي للمنتخب الإيراني للصحفيين الأسبوع الماضي إن اللاعبين أحرار في الاحتجاج “طالما أنه يتوافق مع لوائح كأس العالم ويتماشى مع روح اللعبة”.

استمرار الاحتجاجات في جامعات إيران تحت شعار “المنتخب في قطر والمئات يقتلون”

تقرير حقوقي يرصد الانتهاكات ضد أطفال سوريا منذ 2011


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: