مسؤول في البنتاغون : القوات الأميركية ستغادر سوريا الى أربيل - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
مسؤول في البنتاغون : القوات الأميركية ستغادر سوريا الى أربيل

صرح مسؤول في البنتاغون بأن 2130 عنصرا من القوات الخاصة الأميركية سيغادرون سوريا في الأيام المقبلة وسينتشرون في مدينة أربيل عاصمة اقليم كوردستان .

وكان البيت الأبيض، أعلن يوم الأربعاء، بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وذلك بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب أن الولايات المتحدة نجحت في دحر “داعش” في سوريا.

وأوضح المسؤول ، أن الانسحاب من سوريا سيشمل قاعدة التنف ومنطقة الـ55 في مرحلة لاحقة ، بحسب وسائل اعلام امريكية تابعتها (باسنيوز).

كما لفت المسؤول الى إن القوات الأميركية تواصل حاليا عملها مع شركائها على الأرض في سوريا كالمعتاد، مضيفا “الانسحاب الاميركي سيحدث فراغا تستفيد منه كل من روسيا وإيران” على حد قوله.

وفي السياق ذاته، قالت المتحدثة باسم القيادة الأمريكية الوسطى ريبيكا ريباريتش إن تهديد داعش لا يزال قائما وخطيرا ويشمل العالم بأسره.

وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون) إن البيت الأبيض طلب منها إعداد خطط لتنفيذ انسحاب كامل للقوات الأميركية من سوريا.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إن الولايات المتحدة وحلفائها يبقون على استعداد لإعادة التدخل مجددا على جميع المستويات من أجل الدفاع عن المصالح الأمريكية عندما تستدعي الضرورة.

وأكدت ساندرز أن الانتصارات التي تحققت ضد “داعش” ليست المؤشر على نهاية حملة التحالف الدولي لمحاربة هذا التنظيم.

وأكد البيت الأبيض أن واشنطن وشركائها سيواصلون العمل معا من أجل حرمان الإرهابيين المتطرفين من التمويل والدعم، والوسائل التي يمكن أن تسمح لهم بالتسلل عبر الحدود الأمريكية.

وحذر عدد من المشرعين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي من تبعات انسحاب القوات الأميركية من سوريا، وقالوا إن قرارا “من هذا النوع سيشكل فوزا لإيران وداعش وروسيا”.

وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إن أي انسحاب من سوريا “سيكون خطأ كبيرا مماثلا لسياسات الرئيس باراك أوباما، معتبرا أن داعش “لم يتم القضاء عليه في سوريا والعراق” وأن قرارا من هذا النوع “سيشكل خطرا كبيرا على الأكراد”.

السيناتور الجمهوري ماركو روبيو قال من جانبه إن “انسحابا سريعا وكاملا للقوات الأميركية من سوريا هو خطأ فادح ستكون له تبعات وخيمة”.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أفادت في وقت سابق الأربعاء بأن الولايات المتحدة تستعد للانسحاب من شمال شرق سوريا.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة أن المسؤولين الأميركيين باشروا إبلاغ الشركاء في شمال شرق سوريا بخطط لانسحاب فوري للقوات الأميركية من المنطقة التي شاركت فيها في الحملة الأخيرة للقضاء على داعش.

هذا وكانت تقارير إعلامية تركية، قالت إن الولايات المتحدة الأمريكية بصدد توسيع قاعدة ‹هرير› الجوية قرب أربيل بإقليم كوردستان.

ونقلت وكالة الأناضول شبه الرسمية التركية في تقرير لها في الـ 5 من الشهر الجاري ، طالعته (باسنيوز) عن مصادر محلية، قولها، إن أمريكا بدأت بأعمال توسيع قاعدة ‹هرير› الجوية، الواقعة في قرية باسرمة التابعة لقضاء شقلاوة بمحافظة أربيل، والتي بدأت باستخدامها منذ عام 2015 في إطار عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وأشارت الوكالة التركية إلى أن توسيع القاعدة سيكون بمساحة مئات الدونمات من الأراضي المحيطة بها.

ونقلت عن مصادر محلية من المنطقة قولها، إن هناك حركة نشطة لطائرات الشحن الأمريكية والمروحيات التي تنقل الأسلحة والذخائر والمعدات بشكل يومي إلى القاعدة، إلى جانب نشر العديد من نقاط المراقبة بمحيطها وتشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة بشكل عام.

وتبعد قاعدة ‹هرير› 75كم عن مركز مدينة أربيل من جهة الشرق، وتعد أقرب قاعدة جوية أمريكية من الحدود الإيرانية (115كم)، وتم تأسيسها عام 1988.

مسؤول أميركي: عملية سحب القوات الأميركية من سوريا ستتم خلال فترة بين 60 إلى 100 يوم

جنبلاط: لعبة الامم تضحي مجددا بالاكراد و”داعش” يتنقل في باصات مفيّمة بحماية النظام


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: