إحياء ذكرى ضحايا الانتفاضة الشعبية في عدة مدن إيرانية.. والمشاركون: "أخي الشهيد سأنتقم لك" - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
إحياء ذكرى ضحايا الانتفاضة الشعبية في عدة مدن إيرانية.. والمشاركون: “أخي الشهيد سأنتقم لك”

أقيمت مراسم أربعينية 6 قتلى في الانتفاضة الشعبية الإيرانية، اليوم الخميس 29 ديسمبر (كانون الأول)، هم حميد رضا روحي، وعلي عباسي، وأرمان عمادي، وسبر مقصودي، وجواد موسوي، وعاطفة نعامي.

وشهدت مراسم إحياء ذكرى هؤلاء القتلى في طهران، ومرودشت، وإيذه، وأصفهان، وسميرم، والأهواز، حضورًا كبيرًا من المواطنين، وهتافات مناهضة للنظام، وقد تحولت إلى مشهد احتجاجي.

طهران: أربعينية حميد رضا روحي

أقيمت في مقبرة “بهشت زهرا” مراسم أربعين حميد رضا روحي، أحد ضحايا الاحتجاجات التي عمّت طهران، بحضور عدد كبير من المواطنين. وردد المشاركون أغنية “يا إيران” معًا.

وكانت عائلة حميد رضا روحي، ومجموعة من المواطنين، قد حضرت يوم الثلاثاء 27 ديسمبر أيضا إلى قبر هذا الشاب المقتول وأقاموا مراسم تأبين له.

كان حميد رضا روحي شابًا يبلغ من العمر 19 عامًا وقُتل بنيران مباشرة من القوات القمعية مساء يوم 18 نوفمبر (تشرين الثاني) خلال احتجاجات في مدينة طهران.

سميرم بأصفهان: أربعينية علي عباسي

كما أقيمت في مقبرة باغ بهشت، سميرم، مراسم الأربعين لعلي عباسي، أحد ضحايا الانتفاضة الشعبية، بحضور عدد كبير من المواطنين.

وهتف الحاضرون في الحفل بهتافات مثل: “أخي الشهيد سأنتقم لك”.

وأعلنت أسر عدد من الضحايا، مثل أرمان عمادي، وسبهر مقصودي، وسيد جواد موسوي، وعاطفة نعامي، في وقت سابق، عن إقامة حفل تأبين لأبنائهم وأقاربهم يوم الخميس.
كان آرمان عمادي قد أصيب برصاصة من قوات الأمن خلال احتجاجات 15 نوفمبر في مرودشت، وتوفي متأثرا بجراحه في 17 نوفمبر.

وسبهر مقصودي مراهق يبلغ من العمر 14 عامًا كان قد قُتل على أيدي عناصر الأمن خلال الهجوم على سوق مدينة “إيذه” في 16 نوفمبر.

وسيد جواد موسوي أيضًا من سكان خوراسكان في أصفهان، وقد قُتل برصاصتين في 17 نوفمبر، وهو والد لطفلين، وقد قتل خلال هجوم القوات الأمنية على مراسم أربعين أحمد شكراللهي، أحد ضحايا الانتفاضة الشعبية.

وعاطفة نعامي، امرأة تبلغ من العمر 37 عامًا، اعتقلت أثناء الاحتجاجات وتوفيت بسبب التعذيب.

ثم وضع رجال الأمن جثتها، التي ظهرت عليها آثار التعذيب، في منزلها في كرج، زاعمين بأنها “انتحرت”، لكن أسرة عاطفة، بما في ذلك شقيقها، نفت انتحارها.

وتم العثور على جثتها في 26 نوفمبر، وقام عملاء النظام بدفنها في مقبرة الأهواز، في 28 نوفمبر، دون علم الأسرة أو حضورهم.

وبحسب إحصائيات منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، فإن عدد القتلى الذين تم تحديدهم خلال الانتفاضة الشعبية الإيرانية ضد نظام الجمهورية الإسلامية وصل إلى 476 مواطنًا على الأقل، بينهم 64 طفلًا و34 امرأة.

يذكر أنه على الرغم من مرور أكثر من 100 يوم على بدء الاحتجاجات على مستوى البلاد، ومقتل المئات واعتقال الآلاف من الأشخاص، وإصدار أحكام الإعدام وتنفيذها، إلا أن انتفاضة الشعب ضد النظام الإيراني لا زالت مستمرة.

تصريح باختطاف قياديين من الحزب الديمقراطي الكوردستاني

لافروف وجاويش أوغلو يناقشان التسوية السورية هاتفيا


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: