استمرار إضراب 15 سجينة سياسية عن الطعام في إيران.. ومحتج محكوم بالإعدام ينضم للإضراب - المجلس الوطني الكردي فى كوباني
Loading...
القائمة الرئيسية
أخر الأخبار
استمرار إضراب 15 سجينة سياسية عن الطعام في إيران.. ومحتج محكوم بالإعدام ينضم للإضراب

استمرت 15 سجينة سياسية إيرانية في إضرابهن عن الطعام لليوم الثالث على التوالي، فيما أعلن محمد مهدي كرمي، المتظاهر الإيراني المحكوم عليه بالإعدام، عن دخوله في إضراب عن الطعام احتجاجا على تأييد حكم إعدامه.

ومع زيادة الضغوط على المحتجين السجناء في إيران، بدأت موجة إضرابات عن الطعام واسعة في السجون، ووردت تقارير تفيد بتعرض صحة السجناء للخطر.

ودخل إضراب كل من السجينات السياسيات في إيران: آرميتا عباسي، وإلهام مدرسي، وحميدة زارعي، وفاطمة حربي، وجاسمين حاج ميرزا احمدي، وسجينات أخريات، عن الطعام يومه الثالث على التوالي.

وأعلنت والدة أرميتا عباسي، يوم الاثنين 2 يناير (كانون الثاني) الحالي، أن ابنتها أضربت عن الطعام احتجاجًا على عدم معالجة قضيتها.

ونشرت والدة هذه السجينة رسالة نصية على “إنستغرام”، موجهة إلى رئيس قضاء محافظة البرز، والمدعي العام بمحكمة كرج الثورية، ومحقق الفرع 13، وقاضي الفرع الأول بمركز البرز بمحكمة الثورة كتبت فيها: “جئت، فلم أجدكم، سألت، لم أحصل على إجابة واضحة، عيّنت محاميًا، لكنكم لم تقبلوا… ”

كما أعلنت 14 سجينة في سجن “كجوئي” إضرابهن عن الطعام دعما لأرميتا عباسي، ولأسباب منها أوضاع السجن وطول فترة الحبس، وعدم قبول محامي، وعدم تحديد كفالة.

وإحدى هؤلاء السجينات هي إلهام مدرسي، 32 عاما، من أهالي “سنندج”، وتقيم في مدينة كرج، شمالي إيران، وبحسب وكالة أنباء “هرانا”، فقد تعرضت هذه السجينة للضرب من قبل مسؤولي السجن بعد إعلانها الإضراب عن الطعام، وحرمت من إجراء اتصال هاتفي مع أسرتها.

وتم اعتقال إلهام مدرسي في 2 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي في منزلها، وتم نقلها إلى سجن “كجوئي”. وبحسب التقارير، فقد تعرضت خلال استجوابها للتعذيب الجسدي والنفسي.

وأفادت تقارير حصلت عليها “إيران إنترناشيونال” أن فاطمة حربي، 38 عاما، هي سجينة أخرى من هؤلاء السجينات أضربت عن الطعام قبل 3 أيام.

وتم اعتقال فاطمة في 12 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي في منطقة “كوهردشت” بكرج، وتم الحكم عليها بالسجن 5 سنوات والنفي عامين.

يشار إلى أن حربي هي أم لطفل يبلغ 8 سنوات من العمر.
وجاسمين حاج ميرزا أحمدي، هي طالبة في جامعة “سورة”، أضربت عن الطعام في سجن “كجوئي” أيضا.

وكانت القوات الأمنية قد اعتقلت جاسمين في 3 نوفمبر الماضي خلال الاحتجاجات التي اندلعت في مراسيم أربعينية حديث نجفي في كرج.

وحكمت محكمة الثورة في إيران على هذه الشابة التي تبلغ من العمر 25 عاما، بالسجن التعزيزي 5 سنوات.

وحميدة زارعي 37 عاما، هي الأخرى من بين المضربات عن الطعام، وهي طالبة في مرحلة الماجستير بفرع الإدارة المالية بجامعة العلوم والأبحاث في إيران، تم اعتقالها أيضا خلال مراسيم تأبين حديث نجفي.

وقال أحد أقارب حميدة زارعي لـ”إيران إنترناشيونال” حول أوضاعها الصحية إن حميدة تعاني من فقر الدم وانخفاض الضغط، وتمر بحالة متدهورة مع دخولها في إضراب عن الطعام.

وأفادت بعض المصادر أن السجينات الأخريات اللواتي دخلن في إضراب الطعام هن: فاطمه نظری ‌نجاد “٣٩ عاما”، وفاطمة مصلح‌ حیدر زاده، ونیلوفر شاكري، ومرضیة میر قاسمي “٢٩ عاما”، وفاطمة جمال‌ بور “٣٧ عاما”، ونیلوفر كردوني، وسمیة معصومي وأنيسة موسوي.

وإضافة إلى النساء السجينات، فقد أعلن محمد حسين آقاسي، محامي المتظاهر المحكوم عليه بالإعدام محمد مهدي كرمي، أن موكله أضرب عن الطعام احتجاجا على تأييد حكم إعدامه.

واعتقل محمد مهدي كرمي لمشاركته في الاحتجاجات التي اندلعت عقب مراسيم أربعينية الشابة حديث نجفي في كرج، وحكم عليه بالإعدام بتهمة الحرابة، وأيدت المحكمة العليا الإيرانية هذا الحكم.

وزير خارجية الإمارات يلتقي “بشار الأسد” في دمشق

الإيرانيون الذين حكم عليهم بالإعدام لقمع الاحتجاجات.. من هم؟


تعليقات فيسبوك
التعليقات مغلقة.
بحث
تابعنا علي فيسبوك

https://www.facebook.com/enkskobaniiiiiii/

الارشيف
القائمة البريدية
اشترك الان ليصلك كل جديد
%d مدونون معجبون بهذه: